La présidente de la CSC Alimentation et Services, Pia Stalpaert

رئيسة نقابة CSC للدفاع عن حقوق العمال تنتقد إجراءات الحكومة المتعلقة بتعديل AGR

انتقدت رئيسة نقابة CSC للدفاع عن حقوق العمال Pia Stalpaert بشدة، يوم الجمعة، إجراء الحكومة، بمناسبة “يوم التنظيف”. وبحديثها عن مشروع  إجبار العمال، الذين يشتغلون بدوام جزئي ويستفيدون من تعويضات ضمان الدخل، على البحث عن عمل بدوام كامل، قالت : “الحكومة قطة كسولة لا تصطاد إلا العصافير الجريحة، التي يمكن القبض عليها بسهولة”.

 

وتريد الاحتجاج يوم الجمعة ضد التعديلات التي أدخلت على نظام تعويضات ضمان الدخل (AGR) بالنسبة للذين يجبرون على الاشتغال بدوام جزئي. وقد فرضت هذه التعديلات للوصول إليها شروطا صارمة أكثر من ذي قبل، كما أنها تؤدي إلى انخفاض المبالغ المخصصة للمرتبات بالنسبة إلى شريحة كاملة من المستفيدين.

 

ويخصص AGR للعمال الذين يشتغلون بدوام جزئي ويكسبون منه أقل من الحد الأدنى للأجور. بالإضافة إلى رواتبهم، يحصل المستفيدون على مبلغ مالي يمنعهم من التسجيل في البطالة، حيث يضمن لهم دخلا يتساوى أو يفوق مخصص البطالة. ويتأثر حوالي 51000 شخص، 9 من 10 منهم من النساء اللاتي ينشطن  في قطاع التنظيف.

 

وبحسب نقابة CSC للدفاع عن حقوق العمال ، فإن تعديلات نظام AGR ستدفع بالعديد من النساء نحو الفقر. وقالت Pia Stalpaert ، يوم الجمعة، “خفضت الحكومة الاتحادية الإعانات في يناير من هذه السنة”. “وهذا سيعطي انخفاضا بـ 50، 70، وربما بـ 100 يورو. هل هذا كثير؟ بالنسبة لشخص يكسب 1200 يوروK نعم هذا كثير”.

 

بالإضافة إلى ذلك، سيخفض AGR إلى النصف ابتداءً من 2017، بالنسبة لكل شخص يستفيد منه لمدة عامين. وتتأسف رئيسة نقابة CSC للدفاع حقوق العمال بقولها: “أرباب العائلات أو الأشخاص المنعزلون الذين يشتغلون بدوام جزئي سيكسبون أقل مما يكسبه من يعيش وضعية بطالة. (…) وبالتالي سيكون من المثير للاهتمام أن يصبح المرء عاطلا عن العمل، ليتجنب على الأقل مصاريف رعاية الأطفال والنقل. هذا غباء”.

 

وتم تقديم مشروع مرسوم ملكي أيضا، يوم الخميس، للجنة التدبير في Onem ، والذي جاء فيه أن العمال الذين يعملون بدوام جزئي ويستفيدون من AGR، سيخضعون في المستقبل إلى “اختبار القدرة النشيطة”. وهو ما يعني أنه، وعلى غرار العاطلين عن العمل، يجب عليهم إثبات، عن طريق تقديم طلب، أنهم يبحثون عن عمل بدوام كامل. وانتقدت Pia Stalpaert بشدة “إجراءات الحكومة التي تستهدف بالخصوص الأكثر ضعفا في  المجتمع”.

 

Belge24