دعوة عمالية لوزيرة الصحة البلجيكية إلى قضاء أسبوع بمكان العمل

بلجيكا 24 – بعد أن أعربت وزيرة الصحة الاتحادية، ماجي دو بلوك، في بداية شهر يونيو، عن نيتها في رفع عمر 45 إلى 46 سنة من أجل التمكن من الاستفادة من الإعفاء مزايا التقاعد بالنسبة للعمال في القطاعات الاتحادية كالمستشفيات و دور الرعاية و الرعاية المنزلية و غيرها، أعلنت المركزية الوطنية للعمال المنتسبين لنقابة CSC، أن عمال الصحة يدعون ماجي دو بلوك إلى المجيء لقضاء أسبوع بمكان عملهم من أجل الاطلاع على ثقل العمل المطلوب.
و ذكرت النقابة المسيحية، إن وزيرة الصحة، كانت قد أجلت مشروعها منذ ذلك الحين.
و وفقا للمركزية الوطنية للعمال المنتسبين لنقابة CSC، فإنه منذ 2005، يتوفر لدى الممرضين و مقدمي الرعاية و مهنيين آخرين بقطاع الصحة على فرصة الحصول على يوم عطلة في الشهر، يسمى “الأيام القديمة”، اعتبارا من عمر 45 سنة، و اعتبار من 50 سنة، تتم مضاعفة الإجراء، الذي يتم رفعه أيضا اعتبارا من 55 سنة.
و تعتقد المركزية الوطنية للعمال المنتسبين لنقابة CSC أنه نظرا لتمديد الحياة المهنية و الرفع من وتيرة العمل، يجب بدلا من ذلك توفير تدبير إضافي اعتبارا من 60 سنة، حيث ترى النقابة أن هذه العطل، أيام تعويضية ضرورية من أجل البقاء في صحة جيدة خلال العمل حتى سن التقاعد، و التي تضاف إلى التدابير المتخذة للحد من التقاعد المبكر و تمديد الحياة المهنية.
و خلال أيام فقط، تم جمع 10 آلاف توقيع في عرائض ضد هذا التدبير، و منذ ذلك الحين، قامت الوزيرة بتأجيل مشروعها.
و تتساءل النقابة المسيحية قائلة : “ولكن إلى متى؟”، داعية الوزراء، و لاسيما السيدة دو بلوك، إلى أن تعيش حياة العمال، حيث تقول النقابة : “تعالي لتعملي معنا و ستفهمين!”.