Grand mouvement de soutien pour le soldat suspendu

دعم واسع النطاق على فيسبوك للجندي الذي فصل من عمله

بلجيكا 24 – أخذت القضية الإعلامية لحكاية الجندي الذي يحمل في يده كيس مشتريات، بعدا ضخما وخاصة بعد الحركة الداعمة التي انتشرت في جميع أنحاء البلاد.

ففي كل يوم نلاحظ ظهور فصل جديد. لقد أدت الصورة المرحة للجندي والتي نشرت على تويتر دون نية سيئة، للأسف إلى وقف فوري عن العمل من قبل القيادة العسكرية. وهو الأمر الذي ولد نوعا من القلق لدى السكان إزاء الصورة التي يقدمها الجيش.

غير أن ردود الفعل لم تتأخر، فبعد الزخم التضامني الذي شهده تويتر وشبكات التواصل الاجتماعي، قام المنشط الإذاعي David Antoine بالإعلان عن دعمه علنا للجندي المسكين، قبل أن ينشر انطباعاته الأولى على فيسبوك. وفي الوقت نفسه، انضمت شرطة بروكسل إلى حركة الدعم وذلك عن طريق نشر صورة لثلاثة عناصر من الشرطة وهو منشغلون بالتسوق في شوارع بروكسل. وهكذا بدأت عملية الدعم تنتشر.

ثم جاء الدور على رجال المطافئ لحمل المشعل، ح

سب ما ذكرت Nieuwsblad و VTM. وقد قرر رجال النار بـ Torhout، وآخرون مجهولون بوضع كيس المشتريات كرمز للتضامن. ولم تكن هذه إلا البداية، غير أن المبادرة بدأت تثير ضجة. وقد ظهرت العديد من صفحات الدعم على فيسبوك، فيما وصلت صفحة الدعم الرئيسية  إلى أكثر من 20 ألف عضو.

فهل هذا كاف للتأثير على وزارة الدفاع؟ سنرى.