Tihange et Doel

دعاة حماية البيئة يطالبون بلجيكا باستبدال الطاقة النووية

بلجيكا 24 – دعا إيكولوجيون بلجيكيون وألمان وهولنديون الصحافة يوم الجمعة بلييج للمطالبة  بسياسة طاقة بدون الطاقة النووية.

يقول Oliver Krischer النائب الاتحادي الألماني من حزب Grünen : “نحن ندافع عن نفس القضية”. “الطاقة النووية ليس لها مستقبل في منطقتنا، سواء على مستوى الخطة الأمنية أو من وجهة نظر المساهمة الطاقية”. وببلجيكا، من المقرر أن تكون نهاية الطاقة النووية في سنة 2025، ولكن دعاة حماية البيئة الأوروبيين يتساءلون ما إذا كانت اختيارات بلجيكا متوافقة مع المتطلبات الضرورية للمحطات النووية. يقول النائب Muriel Gerkens : “حان الوقت لتقوم الحكومة البلجيكية بتشجيع المستثمرين على اللجوء إلى الطاقات البديلة”.

وبالنسبة للخضر في الدول الثلاثة، فيمن الضروري “تنفيذ تعاون عبر الحدود على وجه السرعة” لحماية السكان من التهديد النووي، وأيضا لتطوير مشاريع طاقية قادرة على أن تحل محل الطاقة النووية. يقول الهولندي Andy Rossel ممثل GroenLinks : “يوجد على سبيل المثال حل بديل عبر محطة الغاز التي تقع بليمبورغ الهولندية”. و”المشروع يتمثل في بناء خط بطول 13 كيلومتر بين هولندا وبلجيكا”.

إلى جانب البديل المقترح عبر استخدام الغاز، يدعم حزب Ecolo وشركاؤه المجاورون تطوير إنتاج الكهرباء الخضراء مع هدف الوصل في أفق 2030 إلى توفير أكثر من 50% من الكهرباء من مصادر متجددة. يضيف Muriel Gerkens  : “كل هذا ليس إلا مسألة إرادة سياسية”.

ليس حزب Ecolo الطرف الفرانكفوني الوحيد الذي يقلق بشأن ردود الفعل في الدول المجاورة للمحطات النووية Tihange و Doel. فيوم الجمعة طالب حزب PTB من السلطات البلدية بلييج بالانضمام إلى الشكوى التي قدمها كل من Maastricht و Aix-La-Chapelle. وفي بيان له دعا حزب مدينة لييج ومجلسها البلدي إلى “اتخاذ موقف بشأن هذه المسألة، التي تهم أمن المواطنين والمواطنات”.

وفي الأيام الأخيرة، حاولت السلطات البلجيكية والمنتجون أن يقنعوا وزراء البلاد المجاورة بالإدارة الجيدة للمحطات النووية البلجيكية عبر تنظيم العديد من الزيارات.