دراسة مجلس الشيوخ الامريكي لبرنامج المراقبة الداخلية وتمديده

قال السناتور ميتش مكونيل زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي إن المجلس سيعود إلى واشنطن يوم 31 مايو أيار لدراسة طرق الحيلولة دون انتهاء مدة برنامج المراقبة الداخلية أول يونيو حزيران.

وسيعود مجلس الشيوخ لاستئناف عمله قبل يوم من انتهاء عطلة يوم الذكرى.

وتحدث ماكونيل بعد فترة قصيرة من فشل مجلس الشيوخ في الموافقة على مشروع قانون لإصلاح برنامج المراقبة وتمديده.

وأيد 54 من أعضاء المجلس في تصويت أجري مشروع القانون بينما عارضه 45 مما يعني أن المجلس فشل في بلوغ النصاب القانوني اللازم للموافقة على مشروع القانون وهو 60 صوتا.

وكان مشروع القانون سيمد لفترة شهرين أحكام القانون الوطني الأمريكي الذي يتيح جمع كميات هائلة من بيانات الأفراد عن طريق هواتفهم.

وكشف المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكي إدوارد سنودن قبل عامين النقاب عن برنامج جمع البيانات الذي جمعت بموجبه الوكالة معلومات هائلة عن سجلات هواتف مواطنين أمريكيين وأعمالهم.

وكالات