refugies

دراسة تؤكد تزايد الارتياب لدي البلجيكيين تجاه المهاجرين

بلجيكا 24 – بحسب دراسة نشرت يوم أمس الاثنين، وفي مواجهة موجة غير مسبوقة من الهجرة منذ الحرب العالمية الثانية، يعتقد جزءٌ كبير من سكان بلدان الاستقبال أن المهاجرين كثيرون جدا، فيما يظن 20% فقط أن وجودهم أمر إيجابي.

ويشير معهد إيبسوس إلى أن هذه الدراسة التي أجريت في 22 بلدا تكشف عن أن “هناك نظرة مريبة على نحو متزايد تجاه المهاجرين” لاسيما في فرنسا وبلجيكا اللتين كانتا مستهدفتين مؤخرا بهجمات دموية إرهابية.

وإجمالا، يعتبر 49% من المستطلع رأيهم أن المهاجرين كثيرون جدا، وخصوصا في أوروبا (65% في إيطاليا و 60% في بلجيكا و 57% في فرنسا و 50% في ألمانيا و 49% في بريطانيا). بينما يعتقد 20% من الذين خضعوا للاستطلاع أن وجود المهاجرين أمر إيجابي بالنسبة لبلدهم (35% في بريطانيا و 20% في إسبانيا و 18% في ألمانيا و11% في فرنسا وبلجيكا و10% في إيطاليا).

يقول Yves Bardon مدير برنامج Flair لدى Ipsos Knowledge Center في بيان : “إن صور تدفق اللاجئين على سواحل البحر المتوسط تزيد من حدة  الخوف من ظاهرة الهجرة التي لا يمكن السيطرة عليها في أغلب بلدان أوروبا، مع وجود تحدً رئيسي، وهو قدرتهم على الاندماج”.

ويضيف : “في البلدان التي تتسم بالبطالة، مثل فرنسا أو إسبانيا أو إيطاليا، يمكن أن نفترض أن المستطلع رأيهم يشعرون بأنهم مهددون من قبل مهاجرين يحتمل أن يشغلوا الوظائف التي تتطلب مهارات متدنية، أكثر من الهجرة الانتقائية القادرة على حرمانهم من المهن ذات المنحى المتعلق بتكوينهم”.

وإضافة إلى المخاوف بشأن التأثير الاجتماعي والاقتصادي، تثير هذه الموجة من الهجرة مخاوف أمنية. ويظن 61% من الأشخاص الذين خضعوا للاستطلاع أن “الإرهابيين يتنكرون في هيئة اللاجئين” للدخول إلى بلدهم، لاسيما في ألمانيا بنسبة 71% وفي إيطاليا بـ 70% وفي فرنسا بـ 67%.

وأجريت هذه الدراسة عبر الإنترنت من قبل معهد إيبسوس في 22 بلدا، من 24 يونيو إلى غاية 8 يوليو 2016، على 16.040 شخص شكلوا عينة تمثيلية للسكان المتراوحة أعمارهم ما بين 16 إلى 64 سنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *