داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف معرض تكساس

تبنى تنظيم الدولة الاسلامية عبر اذاعته الهجوم الذي استهدف الاحد مركزا للمعارض كان يستضيف مسابقة لرسوم كاريكاتورية عن النبي محمد في مدينة غارلاند في ولاية تكساس الاميركية, متوعدا بمزيد من الهجمات.

واعلن التنظيم في نشرته اليومية “قام جنديان من جنود الخلافة بالهجوم على معرض في غارلاند في تكساس الامريكية, وهذا المعرض كان يقيم مسابقة للرسوم المسيئة للنبي”, مؤكدا مقتل منفذي الهجوم في تبادل اطلاق نار.

وتوعد التنظيم الولايات المتحدة الاميركية “بأن القادمات ادهى وامر” محذرا “لتروون من جنود دولة الاسلام ما يسوؤكم”.

واوضحت شرطة غارلاند ان المهاجمين خرجا من سيارتهما و”اخذا يطلقان النار” فاصابا شرطيا بجروح مشيرة الى ان الشرطي الذي اصيب في كاحله غادر المستشفى.

وقال المتحدث باسم شرطة غارلاند جو هارن ان شرطي سير كان في الجوار رد على المسلحين فارداهما. 

وذكرت وسائل اعلام اميركية ان المسلحين هما التون سيمبسون (31 عاما) ونادر صوفي (34 عاما).

ووقع الحادث امام مركز كورتيس كالويل في ضاحية دالاس حيث كانت تنظم مسابقة لرسوم كاريكاتورية عن النبي محمد كان يحضرها الزعيم الشعبوي الهولندي المعادي للاسلام غيرت فيلدرز.

 

 

وكالات