دائرة الأجانب تخفض عدد التسجيلات اليومية لطالبي اللجوء

لم تعد دائرة الأجانب تستقبل منذ هذا الأسبوع أكثر من 150 طالب لجوء يوميا. وقد فحص أطباء تابعون لفداسيل صالة الانتظار ولاحظوا بأن المساحة فيها ليست كافية للاستقبال 250 شخصا، وهو الحد الأقصى السابق. ويوم الثلاثاء، حصل 132 مهاجرا على رسالة دعوة للحضور اليوم الأربعاء أو يوم الخميس.

وفي الأسبوع الماضي، خفضت دائرة الأجانب بالفعل وتدريجيا عدد التسجيلات اليومية. وقد قررت تسجيل 205 طالب لجوء اليوم الأربعاء، و175 شخصا يوم الخميس والجمعة و150 منذ بداية هذا الأسبوع. ويوم الاثنين، قُدمت دعوة إلى 100 شخص بالعودة يوم الثلاثاء و48 شخصا  بالعودة اليوم الأربعاء. وفي يوم الثلاثاء تم تمديد لائحة الانتظار ليوم الأربعاء إلى 51 شخصا فيما تضم لائحة الانتظار ليوم الخميس 48 شخصا. وقد أمضى 200 طالب لجوء ليلة الاثنين في مبنى التجارة العالمي الثالث.

ويمكن لدائرة الأجانب أن تعتمد على جزء من الموظفين الإضافيين. وستفتح مكاتب جديدة، مخصصة لإجراء المقابلات والمتابعة، أبوابها خلال هذا الأسبوع بالطابق الثامن عشر من مبنى التجارة العالمي الثالث، تماما تحت الطوابق الأربعة التي أقيم فيها 500 مكان إضافي لما قبل الاستقبال في بداية أكتوبر. وتستخدم هذه الأماكن حاليا كمناطق عازلة لطالبي  اللجوؤ الذين تمكنوا من التسجيل والذين ينتظرون الحصول على مسكن.

وتقول دائرة الأجانب أن عدد طالبي اللجوء العراقيين يعرف انخفاضا مستمرا. إذ يتقدم في المتوسط نحو 20 شخصا يوميا. بينما بقي عدد السوريين مرتفعا وعدد الأفغان يتزايد.

تعليق واحد

  1. salam 3alykom ana yakhoti 3amin wna fhad lablad lwalid mat machftouch ma3ndi la brov la walou bgit chi wahd ysa3dni yfahmni kinder wachokran