Filip Dewinter, du Vlaams Belang

خمس سنوات سجنا لمتعصبة لتنظيم الدولة الإسلامية بعد تهديدها لفيليب دوينتر بالقتل

أدانت المحكمة الجنائية بأنتويرب غيابيا  اليوم الاثنين سيدة تتابع بتهمة المشاركة في أنشطة لتنظيم الدولة الإسلامية، وبتحريضها على قتل فيليب دوينتر من Vlaams Belang. وقد حكم عليها بالسجن خمس سنوات و 12 ألف يورو كغرامة. وأمرت المحكمة بإلقاء القبض عليها فورا.

وقبل انتخابات مايو 2014، كان فيليب دوينتر قد أطلق لعبة مثيرة للجدل على الانترنت أسماها “أقل، أقل، أقل”، والتي كان الهدف منها القضاء افتراضيا على المجرمين والإرهابيين المسلمين بواسطة مضرب. وكرد على ذلك، تم إنشاء صفحة في فيسبوك سميت بـ “سأتقدم بشكوى ضد دوينتر”.

وفي 5 مايو 2014، دعت كوثر ب. في حسابها على فيسبوك بعدم التقدم بشكوى ضد دوينتر، ولكن بدلا من ذلك، إتباع خطى المتطرف المسلم الهولندي الذي قتل تيو فان كوغ في 2004.

وفي الحال تم أخذ التهديد بالقتل على محمل الجد. وكانت المدعى عليها تتمتع بالكثير من التأييد بصفتها زوجة هشام س. أحد رموز الجماعة المنشقة عن تنظيم Sharia4Belgium الإرهابي والذي انضم إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية وتولى رئاسة الشرطة الدينية بالرقة.

وكانت كوثر ب. قد التزمت تماما بخدمة قضية تنظيم الدولة الإسلامية، والتي تقوم بالدعاية لها عبر الشبكات الاجتماعية. وقد عرضت فيها بكل فخر وبشكل خاص، حزاما ناسفا تلقته من زوجها. وفي فبراير ، أدين هشام س. غيابيا بالسجن 15 سنة لدوره القيادي في تنظيم Sharia4Belgium.

وقد حصل فيليب دوينتر الذي نصب نفسه كطرف مدني في هذه القضية على يورو واحد كتعويض معنوي.