خطر الفقر في تزايد كبير لدى الأشخاص ذوي المهارات المتدنية ببلجيكا

بلجيكا 24 – وفقا لما ذكرته اليوم الجمعة، الخدمة العامة الاتحادية للضمان الاجتماعي عقب تحليلها لنتائج تقرير الاتحاد الأوروبي بشأن إحصاءات الدخل والظروف المعيشية في أوروبا (EU-SILC 2015)، يبدو بحسب أحدث أرقام صادرة من هذا التقرير أن خطر الفقر لدى الأشخاص المسنين من السكان البلجيكيين قد انخفض، في حين ظل الارتفاع محتفظا بحدته لدى الأشخاص ذوي المهارات المتدنية. ولأول مرة يتعرض الأطفال لخطر الفقر أكثر من باقي الفئات العمرية.

ويظل خطر الفقر أو التهميش الاجتماعي مستقرا بالنسبة لإجمالي السكان بنسبة 21,1% سنة 2015 مقابل 21,2 سنة 2014، على الرغم من ملاحظة اتجاهات مخالفة لدى الأشخاص المسنين والأشخاص ذوي المهارات المتدنية. وإضافة إلى ذلك، لا يزال خطر الفقر لدى الأشخاص المسنين مستمرا في الانخفاض وفقا لأرقام التقرير ليصل إلى 15,2% مقابل 16,1% سنة 2014. وبذلك يقترب من المستوى المتوسط لمجموع السكان. وهو تحسن ملحوظ لدى الأشخاص المسنين الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة والذين لا يتوفرون إلا على دخل منخفض فقط.

وبالمقابل، ينخفض خطر الفقر لدى الأطفال أقل من 18 سنة بشكل طفيف بين تحقيقات تقرير الاتحاد الأوروبي بشأن إحصاءات الدخل والظروف المعيشية في أوروبا لسنتي 2014 و 2015 بـ 18%. وفي 2015، أصبح خطر الفقر لدى القاصرين وللمرة الأولى مرتفعا أكثر من الفئات العمرية الأخرى وذلك بسبب انخفاضه لدى الأشخاص المسنين.

ويشير التحليل إلى أن دخل الأسر راكد منذ 2010. ومع ذلك، وقعت انهيارات في مستوىات الدخل المتدني. وبلغ الأشخاص المسنون في أغلب الأحيان مستويات دخل مرتفع، في حين أن الأشخاص ذوي المهارات المتدنية الذين هم في سن العمل وجدوا أنفسهم  في مجموعات الدخل الأدنى. وازداد خطر الفقر لدى الأشخاص ذوي المهارات المتدنية الذين هم في سن العمل بحدة في السنوات الأخيرة من 21% سنة 2004 إلى 28,5% سنة 2014. واستقرت هذه النسبة ما بين 2014 و 2015، في 28%.

ووفقا للخدمة العامة الاتحادية للضمان الاجتماعي، تسمح هذه الحركات المتعارضة بتوضيح وشرح الأرقام المستقرة في مجال الفقر. ويبدو أنها تشير أيضا إلى اتجاه الاستقطاب بين الأشخاص ذوي المهارات المتدنية والأشخاص ذوي المهارات العالية من بين السكان الذبن هم في سن العمل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *