le gouvernement wallon

خطة لإعادة إنعاش الضرائب الوالونية

بينما قامت الحكومة الوالونية بخفض عدد تحويلات الموظفين لأسباب اقتصادية، أعلن وزير الميزانية Christophe Lacroix  اليوم الخميس عن توظيف العديد من الأشخاص لإعادة بناء إدارة الضرائب الإقليمية، والتي تعتبر مصدار جيدا لتحصيل الإيرادات. 

وأشار الوزير إلى أنه ينبغي أن يكون للإقليم إدارة مالية فعالة في الأعوام 2015  و 2016، وهذا من شأنه أن يجنب الإقليم خسارة بنحو 90 مليون يورو سنويا. 

ويتسبب الوضع الضريبي المعمول به حاليا في الإقليم في عدم تحصيل 43 مليون يورو من الضرائب على الطرق و19 مليون أخرى من استحقاقات التلفزيون. 

أما بالنسبة للبقية، فلم يعلن الوزير عن أي ثورة ضريبية في الإقليم. 

التحديات الكبرى معروفة: استقبال الضرائب المرورية للشاحنات الثقيلة (2016)،استرداد الضرائب الإقليمية والتي يتم تحصيلها من قبل الحكومة الاتحادية، ضريبة الأملاك، ضريبة الميراث ورسوم التسجيل. الموعد النهائي المعلن هو 2018-2020. 

كما سبق ذكره من قبل رئيس الوزراء الوالوني  Magnette؛ لا يستبعد الوزير Lacroix  فكرة الاتجاه إلى الضرائب العقارية. وقال : ” أفكر في أولئك الذين يملكون العديد من الأصول العقارية، العشرات، ويستفيدون منها في استثمارات حقيقية”. 

Belg24