la taxe de circulation

خطة جديدة لاستبدال ضريبة المرور بضريبة على الكيلومتر، هل هي ضريبة ذكية؟

بلجيكا 24 – قدم اتحاد شركات بلجيكا (FEB) خمسين إجراءً لتجنب “نوبة قلبية في النقل”. ويأمل الاتحاد في فرض ضريبة كيلومتر على جميع المركبات بدلا من ضريبة المرور.

ولدى بلجيكا  أربع وزراء للنقل. فهل يشكل هذا التعدد  في المهارات ثروة، أم يثير فوضى؟ على أية حال، ووفقا لاتحاد شركات بلجيكا، فوضع النقل حرج، وخاصة في بروكسل. وبالتالي، يجلب الاتحاد خطته الخاصة إلى الطاولة. ولكن حذار، فالاتحاد يصر، غير أن الأمر ليس انتقادا لوزرائنا الأربعة. يقول Pieter Timmermans المدير المنتدب لاتحاد الشركات ببلجيكا : “لا على الإطلاق، نريد أن نساعدهم. لقد قمنا بتطوير الأفكار، ونريد أن نقدمها لهم”.

للاختناقات المرورية ثمن بالنسبة للبلاد، إذ تكلف 8 مليار يورو سنويا، و 22 مليون يورو يوميا. ويكلف سائق شاحنة ثقيلة مشغله  75 يورو في الساعة التي يضيعها في طوابير الانتظار على الطرق.

ومن بين الاقتراحات الخمسين التي قدمها أرباب العمل، هناك ضريبة أكثر ذكاءً. ولذلك، فهم يقترحون عدم فرض ضريبة على ملكية سيارة بواسطة ضرائب التداول والمرور، ولكن علينا فرض ضريبة على الاستخدام، أي على الكيلومترات المقطوعة. وستكون الضريبة الكيلومترية متغيرة حسب الوقت واليوم والمكان الذي تمر منه السيارة، حتى نستجيب بشكل أفضل للتكاليف الحقيقية للازدحام. وبالموازاة، سيتم إلغاء الضريبة السنوية على المرور، مما سيجعل تدبير الميزانية محايدا. ومن المفروض أن تخصص عائدات هذه الضريبة “الذكية” بالكامل للنقل والبنيات التحتية.

ووفقا لاتحاد الشركات ببلجيكا، فينبغي تعزيز القطار في المكان الذي يشهد حركة مرور هائلة. ومع ذلك، يجب تعزيز حركة الحافلات وحتى سيارات الأجرة في الأماكن التي تشهد طلبا ضعيفا.

وكذلك، بالنسبة لاتحاد الشركات ببلجيكا، من الضروري أن تتم عمليات التسليم خلال الليل.

أما بخصوص سيارة الشركة، فيجب إعادة التفكير في استخدامها عبر ميزانية النقل. يوضح Olivier Van Der Maren، مسؤول “التنمية المستدامة والنقل” في اتحاد الشركات ببلجيكا قائلا : “نستطيع، في سياق شخص لديه سيارة شركة، أن نقترح عليه تخفيض ميزانيته المخصصة لسيارة الشركة ومنحه مكملا، يمكننا أن نسميه بطاقة نقل. وستسمح له هذه البطاقة بالحصول اعتمادا على الميزانية، على قطار أو سيارة أجرة أو حافلة”.

وسيتم تقديم هذه الخطة لوزراء النقل الأربعة، ولرؤساء الأقاليم ورؤساء الأحزاب. وسينظم اتحاد الشركات ببلجيكا ندوة كبرى للنقل يوم 25 أبريل.