خطة أمريكية تركية لتدريب وتسليح مقاتلين سوريين في 9 مايو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو لصحيفة تركية إن أحدث خطة أمريكية لتدريب وتسليح قوة معارضة سورية ستبدأ في تركيا في التاسع من مايو أيار.

وتأخر بدء برنامج تدريب وتسليح قوة من المتوقع أن يصل قوامها في نهاية المطاف إلى أكثر من 15 ألف مقاتل من قبل لأن تفاصيل كثيرة بشأن الخطة لا تزال غير واضحة ومن بينها كيف ستقدم لها واشنطن المساعدة على الأرض. وكان أحد قادة مقاتلي المعارضة قال الشهر الماضي لرويترز إنه يتوقع أن يبدأ التدريب في يوليو تموز.

وقال جاويش أوغلو لصحيفة صباح التركية يوم الجمعة إن الولايات المتحدة وتركيا لديهما نفس التصور عن سوريا دون الرئيس بشار الأسد.

وأضاف “لا يوجد أي مسألة سياسية أو غيرها. في البداية سيتم تدريب 300 شخص ثم يتبعهم 300 مقاتل آخرين وفي نهاية العام سيصل عدد المقاتلين المدربين والمزودين بالعتاد إلى ألفين.”

وتحصل جماعات من مقاتلي المعارضة على الأسلحة والتدريب بالفعل من برنامج تقوده وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لكن واشنطن لم تعترف به قط. وتشرف وزارة الدفاع الأمريكية على البرنامج الجديد.

وفي أواخر مارس آذار ألقى جاويش أوغلو باللوم في “التأخير الطفيف” للبرنامج على ما وصفه “بالبعد الجغرافي للولايات المتحدة”.

وكالات