Marghem

خطأ لمكتب وزيرة الطاقة البلجيكية كاد أن يتسبب في خسارة الملايين

بلجيكا 24 – سددت شركة توريد الغاز والكهرباء (EDF) وشركة إليكترابل مبلغ 7,2 مليون يورو للدولة البلجيكية في أبريل الماضي كرسوم عن المفاعل النووي Tihange 1. ومع ذلك، قدرت الشركة المنظمة للقطاع (Creg) في تقرير صدر في الربيع أنه أسيء تقدير هذا المبلغ بشكل كبير. ولدى مكتب الوزيرة الاتحادية للطاقة Marie-Christine Marghem حتى 15 سبتمبر للمطالبة بما هو حقه، غير أنه وفقا لمعلومة نشرتها صحيفة Le Soir اليوم الجمعة، لم يتم اتخاذ أي إجراء.
وتم التفاوض بشأن الرسوم التي تسمى أيضا “الضريبة النووية”، خلال فترة مناقشة تمديد مدة عمل المفاعل Tihange 1 لعشر سنوات، مع كل من شركة توريد الغاز والكهرباء (EDF) وشركة إليكترابل.
وطبقا لحسابات شركتي الطاقة، فإن هذه الرسوم تبلغ 7,2 مليون يورو عن الأشهر الثلاثة الأخيرة لسنة 2015. ومع ذلك، لم تصادق الشركة المنظمة للقطاع (Creg) على هذا الحساب الخاص بالشركتين، وتعتقد أن المبلغ المدفوع يجب أن يكون متضخما بعدة ملايين من اليورو.
وبالتالي، وفقا لاتفاق التمديد، كان لدى مكتب الوزيرة Marghem الفرصة لاختيار خبير مستقل بالاتفاق مع شركة توريد الغاز والكهرباء (EDF) وشركة إليكترابل، والذي كان مقررا يوم 15 سبتمبر. وذكرت صحيفة Le Soir أن الوزيرة لم تتخذ أبدا هذه الخطوة، وبالتالي، “نسيت مطالبة إليكترابل وشركة توريد الغاز والكهرباء (EDF) ببضعة ملايين اليورو التي سمحت لها الشركة المنظمة للقطاع (Creg) باستردادها”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *