Wallonie

خبير اقتصادي يحذر من انفصال والونيا و يصفه بالكارثة

بلجيكا 24 – حذر Jules Gazon الخبير الاقتصادي بجامعة لييج (ULg) , من عدم السيطرة من الناحية المالية على انفصال والونيا قائلا : ” إن والونيا لا تستطيع بكل بساطة البقاء وحدها , من دون نظام التضامن الوطني الحالي الذي يسمح لها بالحصول على 6 إلى 7 مليار يورو سنويا من خلال الضمان الاجتماعي “. 

موضحا أن لم يقتنع بخيار الكونفدرالية على الطريقة البلجيكية , حيث سيعرض حكم ذاتي أوسع للأقاليم التضامن المالي المشترك , و بالتالي طبيعة البلاد للخطر .

و قال Jules Gazon خلال مؤتمر نظم في إطار الذكرى الخمسين لمركز تنسيق المنظمات الفلامانية (OVV) : ” أن والونيا إذا حصلت على استقلالها ستجد نفسها بالتأكيد في وضع شبيه بوضع اليونان في 2009 , مع بداية أزمة اليورو “.

و أضاف ” أن لا سيناريو الانفصاليين و لا جمعية والونيا بروكسل لن يكونا مجديين “.

مبينا , أنه من وجهة نظره لا يرى سوى احتمال واحد للخروج , و هو إعادة الربط بفرنسا التي تتوفر على ناتج محلي إجمالي أعلى أربع مرات عن ذلك التي تشهده والونيا . 

و أشار الخبير الاقتصادي إلى أن عجز والونيا عن التنافس مع فلاندرز في المجال الاقتصادي بسبب الفجوة الحالية الكبيرة للغاية , يعتبر هو السبب في تفكك البلاد , الذي يراه أجلا لا مفر منه .