Elizabeth

خبر: وفاة الملكة إليزابيث عن عمر يناهز 89 عاماًَ….غير صحيح

فتحت بي بي سي يوم الاربعاء تحقيقاً داخلياً و إعتذاراً بعد إعلان خاطئ عن وفاة إليزابيت الثانية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر علي حساب تابع لأحد صحفييها الذي أعلن فيه عن وفاة الملكة إليزابيث عن عمر يناهز 89 سنة.

 

وأعلنت القناة صباح اليوم و تحديداً في الساعة 8:30 بتوقيت جرينتش أن الملكة تتلقى علاج في مستشفى King Edward في لندن،نشر على حساب التويتر للصحفي لاحمد الخواجة،وقد تم نقل الخبر في الحين من القناة الامريكية CNN.

 

بعدها حذف الصحفي الرسالة مدعياً انه تم إختراق هاتفه و انها كانت مزحة سيئة … قائلاً “إعتذاري”و بعدها بقليل تحذف الرسالة من جديد.

 

وتقدمت قناة بي بي سي باعتذارها بكل احترام و تقدير في جميع انحاء العالم و أكدت انه تم فتح تحقيق في إطار الاجراءات التأديبية لتسليط الضوء على هذا الخبر الكاذب .