حملات تفتيش واسعة في عالم المخدرات بـ Tournai

وضع ثمانية أشخاص من بينهم امرأة تحت الإقامة الجبرية في Tournai بتهمة ارتكاب جرائم تتعلق بالمخدات. وأثناء عمليات البحث المختلفة التي أجريت في مناطق Tournai، وضع محققون من Ath و Péruwelz أيديهم على كمية مهمة من المخدرات والأسلحة المحظورة. وتم شراء المخدرات من هولندا ليتم توزيعها في النوادي الليلية بـ Tournai.

 

ولم يتم التصريح بأية معلومات تتعلق بهذه العملية حتى يوم الثلاثاء، وذلك جراء التحقيقات التي أسفرت عن تفكيك عصابة من تجار المخدرات. وكان التحقيق قد بدأ قبل عام بعد أن أطلقته دائرة البحوث المحلية (SLR) بـ Tournai.

 

وقام رجال شرطة بسلسلة من عمليات التفتيش يوم الاثنين 6 والثلاثاء 7 يوليوز الماضيين. وبدعم من زملائهم في Ath و Péruwelz، قام العشرات من محققي Tournai بالتحرك.

 

وحُرم ثلاثة رجال من حريتهم يوم 6 يوليوز. كما تم القبض على أربعة مشتبه بهم آخرين يوم 7 يوليوز. ووُضع الجميع رهن الاعتقال وتم سجنهم. وبنهاية الأسبوع، أكد المجلس الاستشاري أمر الاعتقال لمدة شهر. ويوم الاثنين 13 يوليوز ألقي القبض على الشخص الثامن الذي يعتبر العقل المدبر للتهريب. ووُضع يوم الثلاثاء رعن الاعتقال.

 

وقال Frédéric Bariseau نائب وكيل الملك بـ Tournai أنه تم ضبط كمية مهمة من المخدرات، والتي تمت في سفر واحد لهولندا، من بينها 2500 من حبوب XTC و LSD والماريجوانا و MDMA وغيرها.. وقد بلغت في مجموعها 40 ألف يورو. كما ضُبط مبلغ مالي يصل إلى 45 ألف يورو، ومجموعة من شرائح GSM و موازين للتدقيق وأسلحة محظورة بما في ذلك مسدس.

 

Belge24