Le député Groen Bruno De Lille

حكومة بروكسل تتخلى عن مشروع الموقع الوحيد لموظفي الإقليم

كان جمع كل الإدارة الإقليمية في مبنى واحد عصري واقتصادي في الطاقة، ويسهل على ذوي الاحتياجات الخاصة الوصول إليه، ويمنح ظروف عمل أفضل، مشروع الحكومة السابقة. وكان من المتوقع الرحيل إليه في 2019. ولكن المشروع وُضع بين قوسين، مما أثار قلق Bruno De Lille وزير الدولة الأسبق المسؤول عن الوظيفة العمومية.

ويطلق على المشروع اسم “Be Together”. وكان يهدف إلى جمع كل وزارة إقليم بروكسل في مبنى واحد من 40 ألف متر مربع تقريبا، في حي مركزي ببروكسل. وقد تنازلت عنه الحكومة على الأقل مؤقتا.

وقد وضع النائب Groen Bruno De Lille هذا المشروع حين كان في حكومة بروكسل. وهو مستاء من التخلي عنه، يقول : “لا افهم لماذا لم تواصل الحكومة العمل على هذا المشروع، إذ يمكن أن تبدأ المفاوضات مع المقاولين، إنه مشروع جيد على مستوى الطاقة وعلى مستوى إمكانية الوصول وعلى مستوى صورة بروكسل، ويمكنه أيضا أن يجلب الكثير من الأموال للإقليم… كل هذا تم التحضير له جيدا، ولم يبق للحكومة إلا التفاوض مع بعض المقاولين ولم تقم بذلك”.

ويبرر الوزير الرئيس Rudi Vervoort التخلي عن هذا المشروع من خلال نقل مهارات الإصلاح السادس للدولة. فالمزيد من المهارات يعني المزيد من الموظفين. ولذلك يتعين مراجعة كل شيء. وإضافة إلى ذلك، يقول Rudi Vervoort أن السياق المالي قد تغير. ولكنه وعد بالاحتفاظ بهدف جمع الموظفين في موقع واحد في 2019. ولا يؤمن Bruno De Lille بإمكانية احترام هذا الموعد النهائي.

الإدارة الإقليمية،الموظفون،ظروف العمل،الحكومة الإقليمية،إصلاح الدولة السادس