حظر مظاهرات 7 أكتوبر بسبب أشغال تهيئة شوارع وسط بروكسل

في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمناسبة عودته، لم يفت Marc Goblet أن يذكر بموعد 7 أكتوبر : الذي يعني المظاهرة الوطنية التي تنظمها الجبهة المشتركة. ولم يفته أيضا أن يوضح أن مسار هذه المظاهرة سينطلق من محطة Midi إلى محطة الشمال.

 

ولم يعرف الأمين العام لـ FGTB بعد أن شوارع وسط المدينة لا يمكنها استقبال الموكب. يقول  Yvan Mayeur عمدة مدينة بروكسل : “لقد أعلنت الخبر للمنظمات النقابية هذا الصباح”. وسبب ذلك بسيط : أشغال الإمدادات، في ممر المشاة التي بدأت في وقت أبكر مما كان مقررا. فقد أطلقت Sibelga بالفعل أشغالها في  ساحة De Brouckère”. وبالتالي، ولإجراءات السلامة، فلا مجال للسماح لـ (عشرات) الآلاف من المتظاهرين بالنزول إلى محور Midi-Nord.

 

وفي الأيام المقبلة، سيجمع عمدة المدينة ممثلين نقابيين من أجل إيجاد خط بديل، من المحتمل أن يكون حلا للشهور القادمة، والذي تفرضه أشغال التهيئة لممر المشاة التي من المتوقع أن تدوم لمدة عامين.

 

وبالنسبة للمتظاهرين “الخارجييين” : الجمعيات  المدافعة عن الأشخاص الذي  لا يتوفرون على وثائق. والتي اختارت التظاهر في شارع la Loi، في البقعة الصغيرة التي تقع بين la Petite Ceinture وشارع Ducale، المتاخمة للمنطقة المحايدة. يقول Yvan Mayeur : ” إنها منطقة يمكن السماح فيها  بالمظاهرات الاستثنائية، ولكن مع مرور الوقت أصبحت عادة. وهذا يطرح مشاكل مهمة في التنقل ما دام هذا الجزء من شارع la Loi يشكل مدخل المدينة. إنها إذن أسباب فنية وليست سياسة تلك التي تفسر هذا المنع”.

 

كتبت فاطمة محمد