حظر الإقامة بسبب العنف المنزلي أصبح نادرا

كتبت : فاطمة محمد

 

أفادت صحيفة Morgen اليوم الجمعة أن عدد الأشخاص الذين يحصلون على حظر مؤقت للإقامة بسبب ارتكابهم للعنف المنزلي، تراجع خلال السنوات الأخيرة.

 

ويبدو من خلال رد لوزير العدل Koen Geens على سؤال برلماني أنه من 98.093 بلاغ بعنف من هذا النوع في 2013 و 2014، صدر 65 حظرا مؤقتا للإقامة بالكاد.

 

ومنذ إدخال قانون في عام 2012، يمكن لوكيل الملك إصدار حظر للإقامة في حالات العنف المنزلي حين يتبين أن حضور شخص بالغ في مقر الإقامة يشكل تهديدا لسلامة شخص أو مجموعة من الأشخاص الذين يقيمون نفس مقر الإقامة.

 

ويضطر الشخص المبعد إذن إلى مغادرة محل الإقامة المشترك فورا، ولا يمكنه التواجد فيه أو في الجوار طيلة مدة الإجراء. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لوكيل الملك أن يصدر حظرا بالاتصال.