حزب sp.a يطرد منتخبا من أصل تركي يؤيد إردوغان

بلجيكا 24 – أقدم حزب sp.a يوم أمس الجمعة على طرد أحمد كوش مستشار مقاطعة ذي أصل تركي  من صفوفه، على إثر تصريحاته حول الانقلاب الفاشل في تركيا.

وكان السيد كوش، نائب رئيس مجلس مقاطعة ليمبورغ والموظف السابق بمكتب Johan Vande Lanotte، قد نشر على تويتر قوله : “يا الله، إحفظنا من خونة الحزب. انهضوا واتحدوا، ولا تتركوا لهم الفرصة أبدا”.

كما كان يشتبه في تورطه في الحوادث التي وقعت بـ  Beringen، بالقرب من مركز مقرب من حركة فتح الله غولن، المتهم من قبل أنقرة بوقوفه وراء محاولة الانقلاب الفاشلة. ومع ذلك يُكذب المعني بالأمر هذه الشائعات.

ولقي الوكيل دعما داخل حزبه. إذ قام العديد من أعضاء حزب sp.a ذوي الأصل التركي بالدفاع عنه أمام الرئيس John Crombez، حتى إن بعضهم هدد بالاستقالة إذا تم إبعاد السيد كوش.

ومع ذلك، قرر الحزب الاشتراكي الفرماني طرده من بين صفوفه. واستشهد بمواقفه العامة التي تتعارض مع قيم الحزب ونظامه الأساسي. يقول حزب sp.a :  “لدى الوكيل السياسي مهمة المثل الأعلى، ويتعين عليه أن يجمع الناس، ويحترم القيم الديمقراطية”، مشيرا إلى أن السيد كوش لم يعد يحترم الالتزامات المرتبطة بولايته منذ عدة سنوات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *