la Tour de l'Yser

حزب N-VA يطالب الجامعات بالتحقيق حول الهجوم الذي وقع على برج Yser في 1946

أعلن البرلماني Brecht Vermeulen من (N-VA) في بيان له يوم الأربعاء أنه يدعو الجامعات والباحثين في المؤسسات العلمية الفلامانية إلى إجراء تحقيق تاريخي حول الهجوم بالديناميت الذي نُفذ في برج Yser.

وكان برج Yser الأصلي، الذي بني بعد الحرب العالمية الأولى تكريما للجنود الفلامانيين والذي أصبح منذ ذلك الحين رمزا للتحرر الفلاماني، قد انفجر في 15 و 16 مارس 1946. ولم تنته عملية بنائه قبل 1965، بسبب غياب التمويل بشكل خاص.

ولم يتم تحديد الجهات المسؤولة عن الهجوم أبدا. وقد طرحت ولا زالت تطرح الجهات المسؤولة عن التحقيق في تلك الفترة العديد من الأسئلة وفقا لما يؤكده السيد Vermeulen. يقول : “لقد أسفر التحقيق في أبريل 1948 عن اعتقال تسعة أشخاص، ولكنه انتهى دون التوصل إلى أي نتيجة. وحقيقة أن التحقيق لا يتوصل إلى أي نتيجة يغذي لدى الشعب الإحساس بأن الدولة البلجيكية، بكامل القمع، لم تقم عمدا بأي شيء للإيجاد الجناة”.

ويأمل السيد Vermeulen بأن يتمكن تحقيق علمي من توضيح هذا الغموض أخيرا. يضيف : “بالنسبة للسياسيين الحاليين، لم يعد التحقيق حول الهجوم وحول المسؤولين عنه وحول التحقيق القضائي، يشكل أهمية أولى”. “ولكن ما حدث والأخطاء التي ارتكبت لا زالت تشكل بالعكس من ذلك، مصلحة تاريخية وأخلاقية”.

ويعتقد البرلماني أنه ينبغي أن يتمكن الباحثين من الوصول الكامل لكل وثائق الملف، والوثائق المحفوظة لدى الشرطة والجيش وأمن الدولة.