le président du MR Olivier Chastel

حزب MR ينادي بضرورة إيجاد مسار إجباري لإدماج اللاجئين في مرحلة ثانية بعد مرحلة الاستقبال

أكد Olivier Chastel رئيس حزب الحركة الإصلاحية (MR)، في افتتاح دورته المنظمة في Pairi Daiza بحضورآلاف الناشطين والمتعاطفين مع التوجه الليبرالي، أنه بعد المرحلة الأولى من استقبال المهاجرين، والتي قامت الحكومة البلجيكية باتخاذ تدابير استعجالية تطلبتها هذه المرحلة، جاء الآن وقت العمل الجدي لإدماج هؤلاء الذين سينالون اللجوء.

 

يقول رئيس حزب الحركة الإصلاحية (MR) : “بفلاندرز، كانت النتائج أفضل بكثير لأن مسار إدماج اللاجئين كان إجباريا. وعلى والونيا وبروكسل إتباع هذا المثال”.

 

وبالمناسبة، فقد سخر رئيس الحركة الإصلاحية بعض الشيء من تغير اللهجة والرغبة اللتين أظهرهما كل من الحزب الاشتراكي (PS) وحزب الوسط الديموقراطي الإنساني (cdH) لقيادة معارضة ” بناءة بشكل كبير”، مشددا على أن الناخبين في والونيا وبركسل ينتظرون من المنتخبين ومن هذين  الشكلين من السلطة في الإقليمَيْن المزيد من الالتزام وتحمل المسؤولية. وتساءل Olivier Chastel قائلا : “متى ستتمكنون أخيرا من المشاركة في الجهود التي نبذلها على مستوى الاتحاد واتخاذ تدابير فعالة لتنشيط التوظيف في والونيا وبروكسل؟”.

 

كما أثنى السيد Chastel على التقدم الذي أحرزته الحكومة الاتحادية المكونة من حزب الحركة الإصلاحية وثلاثة أحزاب فلامانية خلال أقل من عام. وسلط الضوء على “التدابير الجريئة التي ستُجنى ثمارها” في صورة إصلاح ضريبي بمبلغ 7 مليار يورو، التي “ستفيد الشركات والتوظيف والمواطن على حد سواء” وفي صورة تخفيض للنفقات الاجتماعية.

 

وفي هذا الصدد، أشار Olivier Chastel أن حزب الحركة الإصلاحية سيسهر على ضمان انخفاض يستهدف تقليص التأثير على العمالة إلى أقصى حد. وفي كلمته، أكد رئيس حزب (MR) انطلاقَ عملية تحديث المبدأ الليبرالي لحزبه والذي ينبغي أن يُستكمل في مؤتمر خريف 2016.

 

كتبت فاطمة محمد