Un parcours d’intégration obligatoire est urgent

حزب MR  يطالب إقليم بروكسل بمسار إدماج إلزامي مستعجل

بلجيكا – 24 على الرغم من أن الحكومة لم تُشرِّع بعد في هذا الشأن، إلا أن حزب MR بدأ يفقد صبره.

 

قال حزب MR الذي يعتبر الحزب المعارض على المستوى الإقليمي يوم أمس في لجنة الشؤون الاجتماعية التابعة للجنة البلدية المشتركة (Cocom)، أنه أصبح من الملح جدا أن يتبنى إقليم بروكسل أخيرا  مسار إدماج إلزامي خاص بالوافدين  الجدد.  ولذلك قدم النواب Vincent De Wolf و Gaëtan Van Goidsenhoven و Viviane Teitelbaum اقتراحا في هذا الصدد، يطالبون فيه أيضا بأن يشمل هذا المسار طالبي اللجوء.

 

وإذا تم تأجيل التصويت على الاقتراح الليبرالي، إلا أن أعضاء الأغلبية الحالية من (PS و CDH و Défi) ردوا بأنه ستتم مناقشة مشروع هذا القانون في الحكومة في فبراير. والهدف من ذلك هو إجبار القادمين الجدد في نهاية المطاف على الاختيار بين المسار الناطق بالهولندية التابع للمجتمع الفلاماني أو المسار الفرانكفوني التابع لـ Cocof. ومن المقرر مناقشة الموضوع في البرلمان  بعد ثمانية أشهر، حسب ما أشار إليه مكتب وزيرة العمل الاجتماعي  Céline Fremault.

 

وهو التأخير الذي وصفه الليبراليون بأنه غير مقبول، والذين وفقا لهم، لا يمكن للطبيعة الإلزامية لمسار الإدماج أن تكون موضوع تأجيل مهم جدا. يقول Gaëtan Van Goidsenhoven : “هذه الطبيعة الإلزامية التي كنا الوحيدين الذين شجعناها منذ 10 سنوات، أصبحت ملحة جدا أكثر من أي وقت مضى بوصول طالبي اللجوء. ولذلك لا يمكننا الانتظار أكثر. وهدفنا هو التأكد من أن يكون لهؤلاء الناس جميع الوسائل ليندمجوا وبالتالي ليعملوا من أجل العيش المشترك”.

 

ويقول رئيس المجموعة  Vincent De Wolf : “اقتراحنا موضوع على الطاولة للدفع بالنقاش إلى الأمام. ونعتقد أيضا أنه من الجيد أن يحظى النص بأكبر دعم ممكن”.

 

وبالرغم من أنه تم تمويل مسار إدماج في الجانب الفلاماني بالعاصمة بالفعل (بتوفير 3.000 مكان والتي سترتفع قريبا على 5.400 مكان)، إلا أنه من المفروض أن يُفتح 4.000 مكان تابع لـ Cocof بمنتصف مارس. ومن المقرر أن يسمح مسار الإدماج خصوصا للوافدين الجدد بتعلم المفاهيم المتعلقة بالمواطنة، وأيضا اللغة الفرنسية أو الهولندية.