حزب Ecolo يطالب بتسريع توفير البيانات العامة للعموم

بلجيكا 24 – طالب حزب Ecolo يوم الثلاثاء بتنفيذ التوجه الأوروبي الذي يشجع الدول الأعضاء على إتاحة بياناتها للعموم. ويخشى حزب الخضر من غياب الإرادة السياسية للحكومة الاتحادية وحكومتي بروكسل ووالونيا.

وكان الحزب قد وضع أو يستعد لوضع نصوص تشريعية في مجلس النواب وفي البرلمانين الإقليميين حيث يجلس في مقاعد المعارضة.

وخلال مؤتمر صحفي أشار نائب بروكسل Alain Maron من حزب Ecolo قائلا : “كما يشير بذلك أسمها، البيانات العامة.. هي عامة، وبالتالي فهي ملك للمواطنين. ولذلك من الضروري أن تكون متاحة بشكل واسع وسهل نظرا لفائدتها”.

غير أن بعض البيانات فقط  نادرا ما تكون متاحة بالفعل بشكل سهل، كالبيانات بشأن تلوث التربة والهواء وبالضوضاء وبخصوص المرافق المجتمعية  مثل الحضانات والبنيات التحتية الرياضية والثقافية وأماكن المدارس وغيرها، وكذلك بيانات بشأن التنقل وتصاريح البناء ومواقع هوائيات الهاتف النقال وما إلى ذلك.

ويطالب حزب الخضر بإنشاء بوابة إلكترونية على مستوى السلطة، حيث يجب أن تكون البيانات متوفرة بشكل مفتوح بحيث يمكن استخراجها وإعادة استخدامها. ويقترح الحزب أن يكون مدير بيانات عام  هو المسؤول عن الإستراتيجية في كل مستوى من السلطة.

وستختلف تراخيص الاستخدام تبعا لوظيفة البيانات المعنية (إمكانية تحويلها، أو استخدامها لأهداف تجارية)، وستقتصر على ثلاثة من أجل الحفاظ على الوضوح الكافي بالنسبة للمستخدمين.

ويعتقد Alain Maron أنه تحد ديمقراطي من المعلومات الجيدة ليس فقط للمواطنين، ولكن أيضا للشركات التي يمكنها استغلال هذه البيانات، وحتى للسلطات العامة فيما بينها. كما يشير أيضا إلى الاهتمام بترابط الصحافة. إن الاستثمار الأولي الذي لم يقم حزب بتقييمه، سيتم استردده عبر توفير الوقت والحجم