Catherine Fonck

حزب cdH يطالب بإشعار سفر سلبي لتسهيل إلغاء الرحلات

بلجيكا 24 – باسم فريق حزب cdH بمجلس النواب، تأسف Catherine Fonck على أن الأجهزة العامة الاتحادية للشؤون الخارجية لم تقم بصياغة إشعار سفر سلبي بالنسبة للدول التي ينتشر فيها فيروس زيكا. وتستنكر النائبة اليوم السبت في بيان، قائلة أنه وفي غياب مثل هذا الإشعار، تجد النساء الحوامل اللاتي يرغبن في إلغاء رحلتهن أنفسهن مجبرات على دفع تعويض الانقطاع أو الاتصال بشركات التأمين الخاصة بهم بشأن الإلغاء، والتي غالبا ما لا تغطي هذا النوع من المخاطر.

وفي الموقع الإلكتروني الخاص بالأجهزة العامة الاتحادية للشؤون الخارجية نقرأ : “في العديد من بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكارايبي، يلاحظ انتشار سريع لفيروس زيكا. ويعتبر الفيروس الذي ينتقل بواسطة بعوضة Aedes سببا في حالات صغر الرأس عند الرضع. ولذا من المستحسن للنساء الحوامل تأجيل سفرهن. وإذا كان ذلك غير ممكن، ندعوهن للاتصال بطبيبهن واتخاذ جميع الاحتياطات الضرورية للحماية من لسعة البعوض”.

 

وعلى الرغم من أنها رادعة، إلا أن هذه التوصية ليست إشعار سفر سلبي بشكل رسمي. ولكن، حين تنصح الأجهزة العامة الاتحادية للشؤون الخارجية بعدم التوجه إلى وجهة معينة بشكل صارم، فإن منظمي الرحلات يقترحون عموما على الذين حجزوا إقامة، سواء إلغاء رحلتهم أو تأجيلها أو استبدالها دون أي تكلفة، حسب قول السيدة Fonck.

وتعتقد النائبة أنه بينما تنصح وزيرة الصحة Maggie De Block النساء الحوامل بتأجيل سفرهن، يجب على الحكومة أن تضمن حقوق اللاتي حجزن بالفعل.