la députée Mahinur Özdemir

حزب العدالة والتنمية التركي يؤكد دعمه للنائبة Mahinur Özdemir

جاء في مواقع إلكترونية لصحيفتي la Libre  و  la DH أن ممثلية حزب العدالة والتنمية التركي (وهو حزب الرئيس التركي طيب رجب إردوغان) في الاتحاد الأوروبي ببروكسل (AKP) عبرت في رسالة مفتوحة عن دعمها للنائبة Mahinur Özdemir التي فصلت من حزب cdH بعد رفضها الاعتراف بوجود إبادة أرمينية. ووصفت الممثلية فصل المرأة السياسية بغير العادل.

 

وعاد الحزب  إلى الحديث عن قرار استبعاد المرأة السياسية من أصل تركي في رسالة نشرت بعد ظهر يوم السبت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ، جاء فيها  أن “ممثلية حزب العدالة والتنمية التركي ببروكسل تدعم بشدة النائبة Mahinur Özdemir. لا أحد مجبر على التعبير عن وجهة نظره حول حدث معين من التاريخ ليحصل على حق خدمة مواطنيه في البرلمان. الإجراءات التي اتخذها حزب cdH ترفع معاناة دين وجماعة عرقية فوق معاناة آخرين وتَحُد إلى حد الصمت من أولئك الذين لهم رأي مخالف… “.

 

وتشير ممثلية حزب العدالة والتنمية التركي في بروكسل إلى انتهاكٍ لحرية التعبير “في محاولة لدفع السيدة Özdemir لتوقيع وثيقة اعتراف بالإبادة، وفصلها من الحزب بعد رفضها، لقد أظهر حزب cdH  بكل بساطة أنه لا يحترم حرية الوعي والتعبير في صفوفه”.

 

وأضافت الممثلية : “في تركيا، تتمتع مختلف الآراء التي تدور حول أحداث 1915 بالحرية. ويعتقد حزب العدالة والتنمية التركي أنه يجب على جميع المواطنين وخاصة البرلمانيين والسياسيين التعبير عن هذه القضايا التاريخية بكل حرية”.

 

وكانت السيدة Özdemir، وهي نائبة cdH من أصل تركي، قد حصلت على عضوية الحزب منذ انتخابها في برلمان بروكسل.

 

Belg24