Ecolo-Groen

حزب الخضر يريد تغيير الجدول الزمني لافتتاح الدورة البرلمانية

رفع حزب Ecolo-Groen اقتراحا لتغيير الجدول الزمني للبرلمان. ويرغب في تقليص العطلة البرلمانية وترتيب مرحلة الدخول البرلماني.  ويعول على رئيس الغرفة Siegfried Bracke لوضع هذا الاقتراح في جدول الأعمال بطريقة تمكن من إيجاد توافق حوله.

ووفقا للدستور، فإن البرلمان يبدأ دورته التشريعية في الثلاثاء الثاني من شهر أكتوبر. ويقترح حزب الخضر أن يكون افتتاح الدورة البرلمانية في الأول من سبتمبر، ويكون الخطاب ا لسياسي لرئيس الوزراء في ثالث خميس من سبتمبر، مدعوما بوثيقة لكل النواب تشمل على الخطوط العريضة للميزانية، وخطة العمل السنوي للحكومة.

وأخيرا اقترح الإيكولوجيون أن تتمكن لجنة مستمرة من مواصلة الاجتماع خلال العطلة البرلمانية بمبادرة من الرئيس الذي يعرض مثل هذا الطلب الذي قدمه العديد من الفرقاء البرلمانيين. ويتأسف الخضر مثلا على عدم تمكنهم من سؤال وزيرة الطاقة Marie Christine Marghem خلال العطلة حول موضوع نتائج المفاوضات مع إلكترابل بخصوص تمديد عمل المفاعلين النوويين Doel 1 و  2وحول تقرير CREG بشأن سلامة الإمدادات بالبلاد.

وأشار رئيس الغرفة اليوم الأربعاء على أثير Bel RTL بأن أي تعديل لافتتاح الدورة البرلمانية يتطلب إعادة النظر في للدستور. وقال أيضا أنه لا يمكنه أخذ مبادرة سلطوية. وقال أنه يتعين التوصل إلى توافق في ا لآراء.

وبالنسبة لرئيس الفريق Jean-Marc Nollet، يمكن التوصل إلى توافق في الآراء داخل مؤتمر لرؤساء الغرفة. وفي أعمدة SudPresse، فإن Jean-Marc Nollet ينفي أيضا أن يكون من الضروري تغيير الدستور، لأنه لا ينص على وجوب تعليق أعمال  البرلمان لمدة ثلاثة أشهر، كما يقول النائب الإيكولوجي. وفي الحقيقة فإن الدورة البرلمانية تُختتم عشية افتتاح الدورة البرلمانية الموالية.