le député Groen Wouter De Vriendt

حزبي Groen و sp.a يدعوان إلى وقف العلاقات التجارية مع العربية السعودية

دعا حزب المعارضة (Groen) اليوم الثلاثاء إلى تعليق جميع العلاقات التجارية ما بين بلجيكا والعربية السعودية، وكل الاستثمارات الواردة في هذا المجال. يقول النائب Wouter De Vriendt من (Groen) : “هذا البلد يسمم كل المنطقة برسائله الأصولية، ويمول الإرهاب الدولي. إن إعادة تقييم علاقاتنا مع العربية السعودية ليست فقط مسألة حقوق الإنسان، ولكنها أيضا مسالة أمن، تعود علينا بالفائدة”. كما أن حزب (sp.a) يسير في نفس الاتجاه.

ووفقا لـ (Groen)، فإن مكافحة الإرهاب لا يمكن فصلها عن “أعادة تقييم السياسة الخارجية”. يقول Wouter De Vriendt : “أننا نفتقر إلى وجهة نظر الحكومة حول علاقاتنا مع العربية السعودية وغيرها من الدول الإسلامية المتطرفة”.

وبلغت قيمة الصادرات السنوية البلجيكية نحو العربية السعودية مليارَيْ يورو. عشرة في المائة من هذه الصادرات تخص تجارة الأسلحة. يضيف النائب الفلاماني Wouter Van Besien  : “من غير المفهوم أنه على الأقل من جانب تصدير الأسلحة، لا تندرج العربية السعودية في القائمة السوداء. ففي 2013، تم وضع بلدان مثل مصر واليمن وسوريا والبحرين في القائمة السوداء، في حين اقتصرت على إعادة تشديد المراقبة بالنسبة للعربية السعودية. وهذا غير كاف بشكل واضح”.

ويطلب جزب (Groen) على وجه التحديد بوقف كل الاستثمارات “في انتظار تحليل عميق حول التدفقات المالية من وإلى العربية السعودية”.

ويعتقد حزب (sp.a) الموجود أيضا في المعارضة، أنه يتعين على بلجيكا إعادة النظر في علاقاتها التجارية مع العربية السعودية. يقول النائب Dirk Van der Maelen : “نحن نقوم بمكافحة التطرف في بلجيكا، ولكننا نتعاون في نفس الوقت مع بلدان تنشر وتمول التطرف. وهذا التناقض لا يمكن الدفاع عنه”. وبالنسبة له، ينبغي للحكومة أن تقوم باختيار.

ويضيف : “لا يمكننا مكافحة التطرف بمصداقية، إذا كنا نعقد اتفاقات اقتصادية مع أنظمة تدعم التنظيمات المتطرفة. ونحن نعرف أيضا أن العربية السعودية تغتصب حقوق الإنسان وحق العمل. وحان الوقت لإعادة النظر في الروابط الاقتصادية”.

 

تعليق واحد

  1. اخيييييرا؟؟؟
    العربيه السعوديه وقطر تمولان الارهاب لاكثر من عقد من الزمن ولكن لغة الدولار كانت ولا تزال مُقنعه اكثر من لغة الحوار.
    لا حياة لمن تنادي.