حركة Pegida تحظى بالموافقة على القيام باحتجاج ضد الهجومين اللذين وقعا في تونس وفرنسا

يمكن للجناح الفلامنكي لحركة Pegida أن يتظاهر يوم الثلاثاء في تمام الساعة 20H00 في مركز أنتويرب، بشرط أن يكون  الإجراء ساكنا،و يبقى الناشطون في ساحة Hendrik Conscience. وقد أصدر العمدة بارت دي ويفر من (N-VA) قرارا بهذا الشأن بعض ظهر يوم الاثنين، بعد موافقة من الشرطة.

 

وتدعم هذه الحركة الفلمكنية أهداف المنظمة الألمانية لمحاربة الإسلام والتي تحمل نفس الإسم (Pegida أي :  “Patriotische Europäer Gegen die Islamisierung des Abendlandes”)، وكانت تريد القيام بهذه المظاهرة في بداية مارس بأنتويرب. ومنع العمدة بارت دي ويفر هذه الاحتجاج، بناء على رأي الشرطة، ولكن رغم ذلك تظاهر حوالي 250  من أنصار الحركة. وتم التعرف على الجميع وحصلوا على حكم بمحاضر عقوبات إدارية بلدية.

 

وفي أنتويرب، يتطلب كل طلب احتجاج مقدم ستة أسابيع، إلا أن Pegida قدمت يوم الجمعة الماضي طلبا بالتظاهر في أقرب الآجال من أجل الرد على الهجوم الذي وقع في تونس وفي ليون. وتنتظر الجمعية وصول حولي 200 فرد من النشطاء.

 

Belge24