حركة “بيغيدا” المتطرفة تنظم مظاهرة معادية للإسلام في شوارع أنتويرب

 

انضم نحو 300 شخص في مسيرة معادية للإسلام والمسلمين جابت شوارع مدينة أنتويرب البلجيكية بالأمس ، وموجهة ضد ما يسمى بــ “أسلمة أوروبا ” وقاد المسيرة زعيم حزب “فلامس بيلانج” المعروف بتطرفه “فيليب دي وينتر” .
ويبدو أن وصول الآلاف من اللاجئين إلى أوروبا دفعة واحدة ، أعطت الأحزاب المتطرفة في أوروبا الذريعة الكافية للخروج في تظاهرات بشكل مستمر بالآونة الأخيرة على مستوى كبير في كل الدول الأوروبية .
وقال “دي وينتر” أعتقد أنه قد حان الوقت للخروج للشوارع للوقوف ضد ما أسماه “أسلمة أوروبا” ، واضاف “الإسلام لديه نية واحدة فقط وهي قهر أوروبا ” ، فلا يمكن ان يأتي اللاجئين إلى هنا في بلد متعدد الثقافات ليعيشوا بيننا بمعتقدات دينية واحدة .
يشار بالذكر أن من بين المتظاهرين كان ” Lutz Bachmann” لوتز باخمان الألماني والذي يعتبر الأب الروحي والمؤسس لحركة “بيغيدا” في ألمانيا ، والذي أثار جدل واسع العام الماضي عندما قام بالخروج في إحدى التظاهرات متنكراً في صورة “ادولف هتلر”.
وطالب المتظاهرون بالأمس من أوروبا إغلاق الحدود أمام اللاجئين ، وحملوا لافتات معادية للإسلام والمسلمين .