les accidents de la circulation

حرب الطرق تحصد أرواح 730 شخص ببلجيكا سنة 2015

بلجيكا 24 – في سنة 2015، تسببت حوادث السير في وفاة 732 شخص على الطريق ببلجيكا، وذلك وفقا للأرقام التي نشرتها اليوم الثلاثاء المديرية العامة للإحصاء التابعة للخدمة العامة الاتحادية للاقتصاد. وللسنة الثانية على التوالي، لم ينخفض عدد القتلى على الطرق البلجيكية.

ودائما وفقا لبيانات المديرية العامة للإحصاء، تم تعداد 40.303 حادثة سير في 2015، مما خلف ما مجموعه 52.571 ضحية، من بينها 732 شخصا فقدوا حياتهم خلال الثلاثين يوما التي تلت الحادثة.

ويشمل نصف الوفيات سائق أو راكب سيارة خاصة. ويمثل سائقو الدراجات النارية 16% من الضحايا المتوفين بينما يمثل الراجلون 12%. وقد ارتفعت نسبة ركاب الدراجات العادية من 8% سنة 2010 إلى 11% بعد خمس سنوات. وعلاوة على ذلك، تمثل الحوادث التي تورطت فيها الشاحنات 5,3% من نسبة الحوادث، ولكنها تؤدي إلى 14,5% من الوفيات على طرقنا.

وتلاحظ المديرية العامة للإحصاء أن عدد الوفيات لم ينخفض منذ 2013. بل إنه ارتفع بنسبة 0,7% مابين 2014 إلى 2015. وفي السنة الماضية، فقد 727 شخصا حياتهم على الطريق. وتشير الخدمة العامة الاتحادية للاقتصاد إلى أن ” هاتين السنتين الأخيرتين تمثلان بالتالي توقفا في الاتجاه نحو النزول في عدد الوفيات على الطرق البلجيكية الملاحظ سابقا”.

وخلال الفترة الممتدة ما بين 2005 على 2013، انخفض عدد الوفيات على الطريق بمتوسط بلغ 6,5% سنويا. كم انخفض عدد المصابين بالإصابات الخطيرة بـ 6,7% خلال عام، من 4.502 إصابة خطيرة سنة 2014 إلى 4.201 سنة 2015، وانخفض عدد الإصابات الطفيفة بـ 2,3% من 48.746 إصابة سنة 2014 إلى 47.638 سنة 2015. ووقعت أكثر من 60% من حوادث سنة 2015 ببلجيكا في فلاندرز بـ 62% أي 25.080 من بين 40.303 حادثة، بالنسبة لأكثر من النصف بقليل من الحوادث القاتلة ( بـ 51% أي 378 من بين 732 حادثة).

ووقعت نحو 28% من الحوادث في والونيا أي 11.462 حادثة من بين 40.303، ومع ذلك تمثل نحو 44% من مجموع الحوادث القاتلة أي  326 من بين 732 حادثة. وفي منطقة بروكسل، تم تسجيل 28 حادثة قاتلة من بين 3.761 من الحوادث التي تمت ملاحظتها.