la prison de Tournai

حراس سجن تورناي يعتصمون أمام السجن تعبيرا عن غضبهم

شرع حراس سحن تورناي صباح اليوم الجمعة في القيام بحركة غاضبة بعد محاولة سجين الهرب من السجن. وقام ضباط السجن بمغادرة السجن وتم استبدالهم  بعناصر من الشرطة. ويطالب الحراس بترحيل السجين نحو سجن آخر.

يوم الخميس في حدود 17h30، تمكن حراس السجن من السيطرة على أحد السجناء.

يقول Grégory Wallez من CGSP : “الشخص الذي كان مسجونا في جناح الحبس الاحتياطي كان مشتبها في محاولته الفرار. وكان مسلحا بمقص ويملك مسدسا لعبة كان قد صنعه. وقد هدد بعض الحراس بالمقص غير أنهم تمكنوا من السيطرة عليه. إنه أمر معتاد حدوث مثل هذه الحوادث إلا أن الحراس يأسفون لعدم اتخاذ أي عقوبة بشأن السجين. ولذلك فهم يطالبون بترحيله نحو سجن آخر”.

وقام  حراس السجن بوقف العمل صباح اليوم الجمعة وغادروا مقر السجن. ويتظاهر خمسة عشر حارس سجن حاليا أمام مدخل المبنى.  يقول النقابي : “إنه ليس إضرابا ولكنه حركة للتعبير عن الغضب. إنه أمر يثير الاشمئزاز. ومن المحتمل أن يعاود هؤلاء الحراس العمل بدءُ من بعد ظهر اليوم”.وفي الوقت الحالي، يقوم عناصر من شرطة منطقة تورناي بتأمين المراقبة والحراسة في السجن.