le Premier ministre Charles Michel

حراس السجون يجتمعون أمام مقر رئيس الحكومة بوافر

بلجيكا 24 – صرح مصدر نقابي لوكالة الأنباء البلجيكية , أن عشرين شخصا من حراس سجن نامور المنتسبين لنقابتي CSC و CGSP , و كذلك ثلاثة حراس من سجن Lantin بمقاطعة لييج , اجتمعوا صباح اليوم السبت 11 يونيو , في حدود 5h30 , أمام المقر الخاص لرئيس الوزراء شارل ميشال بوافر في برابانت والون , في حين لم ترغب الشرطة المحلية بوافر في التعليق على هذه المعلومة .
و لم يكن الهدف من هذه الخطوة هو إثارة الضجة , و لكن بكل بساطة مقابلة رئيس الوزراء للتعبير مرة أخرى عن مطالبهم بعد إضراب وصل الآن إلى يومه السابع و الأربعين .
و يشعر حراس سجن نامور بأن صوتهم غير مسموع , و لذلك قرر أغلبهم بعد احتماع يوم الجمعة مواصلة الإضراب , و قال حراس السجون أنهم سئموا من كون رئيس الوزراء , و وزير العدل “يمسحان وظيفتهم بالجزء الخلفي من يديهما”.
و صرح مندوب نقابي من سجن نامور ينتسب لنقابة CSC , بهذا الصدد , قائلا : ” لقد انتظرنا إلى غاية 6h00 صباحا , و طرقنا الباب , ففتحت زوجته , و أخبرتنا أنه غير موجود “.
قبل أنت تتدخل الشرطة بسرعة لتطلب من حراس السجون المتواجدين مغادرة المكان , حيث أضاف المندوب النقابي من CSC : ” و لكننا أوضحنا لهم أن هدفنا لم يكن إثارة الفوضى و استطعنا الذهاب”.
و غادر النقابيون المكان في حدود 7h30 , و لكنهم تعهدوا بالعودة إلى مسكن شارل ميشال , حتى يوافق هذا الأخير على مقابلتهم .