حجوزات الرحلات نحو بروكسل تعود إلى طبيعتها بشكل تدريجي

بعد تراجع ملفت جدا في حجوزات الرحلات نحو بروكسل، والتي بلغت ذروتها في 25 نوفمبر الماضي بـألفي رحلة ملغاة يوميا بعد هجمات باريس التي وقعت يوم 13 نوفمبر الماضي، وبعد رفع حالة التأهب ببروكسل إلى المستوى الرابع. وأسبوعا بعد ذلك، يبدو أن الاتجاه آخذ في التحسن.

يقول Patrick Bontinck المدير العام لـ visit.brussels أنه قد تم ستة آلاف حجز يوميا في مقابل 7.500 حجزا تمت في نفس الفترة من السنة الماضية. وقدم السيد Bontinck إلى جانب Laurette Onkelinx رئيسة visit.brussels، اليوم الخميس الخطة الإستراتيجية للذراع الداعمة لإقليم بروكسل في مجال السياحة التي أصبحت إقليمية الآن.

ويقول السيد Bontinck أن المبيت في الفنادق شهد أيضا تطورا موازيا، خلال الأسابيع الأخيرة، مع انخفاض بـ 30% في فترة 25 نوفمبر، وارتفاع بلغت نسبته 70% من الحجوزات مع بداية الأسبوع، غير أنه لا يزال منخفضا بـ 10إلى 15% عن أرقام السنة الماضية في نفس الفترة.

ووفقا له، تمكنت visit.brussels من تكييف خطة عملها منذ أطلاق رفع حالة التأهب على المستوى الرابع وذلك بتحويل تركيزها  في وقت سابق إلى الرغبة في التقليل من فظاعة الوضع عن طريق نشر صور “القطط المضحكة” عبر وسائل الإعلام، ثم ومنذ عودة مستوى التأهب إلى المستوى الثالث قامت بطمأنة السياح وإقناعهم.

ومنذ يوم الثلاثاء، قامت الإستراتيجية على التحفيز على القدوم إلى بروكسل وذلك من خلال استخدام مسابقات موجهة للبلدان المجاورة والولايات المتحدة، عن طريق الصحافة، والمهنيين ووسائل الإعلام الاجتماعية.

وفي غضون أسابيع، ستنظم حملة إعلامية واسعة لتلميع صورة بروكسل على الصعيد الدولي.