7

حالة من الهرع تصيب جنوب فرنسا بعد هروب مصري من سجن “فوا”

كتب ـ احمد خالد

اثار هروب سجينان مغربي ومصري من سجن “فوا” صباح يوم الاثنين ضجة كبيرة في جنوب فرنسا ، قبل ان تتمكن الشرطة الفرنسية من القاء القبض على الهارب المغربي ،ولا يزال جهود البحث جارية لالقاء القبض عن المصري البالغ من العمر 45 عاما.

وحول كيفية هروبهما ،فقد أفادت وسائل إعلام فرنسية أن السجينان كانا قد قررا تنفيذ خطة الهروب من سجن “فوا” ، صباح يوم الاثنين، لكن إخبارية في السجن جعلت الحراس يهبون لإحباطها وتأتى لهم اعتقال المغربي بينما لم يستطيعوا العثور على السجين المصري .

وبالتطرق اكثر حول السجينان فان احدهما شاب مغربي من مواليد عام 1988 بالعاصمة الرباط، وكان اعتقل في شهر ديسمبر 2013، وذلك بعد تنفيذه سرقة مقرونة بالعنف والاعتداء على عنصر أمني ،اما الاخر فهو مصرى ويدعى “علي سليم” ،وقد علم أن المغربي يحاول الهروب بعدما تجاوز زنزانته وقد وجد مختبئا في ورشة بالسجن تنفيذا لخطة رسمها مع زميله في الاعتقال الذي استطاع فك قيود السجن والهروب ،كما تمكن السجين المصري من تعطيل جهاز الإنذار في السجن و تجاوز السور مستعينا بصفائح خشبية.