Salah Abdeslam

حالة من التأهب القصوى ببروكسل بعد احتمالية رؤية صلاح عبد السلام بأندرلخت

انتشار حالة التأهب القصوى ببروكسل. وفقا لصحيفة Het Laatste Nieuws، فإن أجهزة الاستخبارات علمت أن صلاح عبد السلام البالغ  26 سنة، والمبحوث عنه منذ هجمات باريس، يتجول سيرا على الأقدام بأندرلخت برصيف Ninove. وقد تلقى جميع أفراد الشرطة المتوفرين ببروكسل الأمر بالبقاء في أماكنهم بعد هذه المعلومات الصادرة من أجهزة الاستخبارات. وقامت الجامعة الحرة ببروكسل بإغلاق أماكن التجمعات الكبيرة بالحرم الجامعي.

 

ربما شوهد صلاح عبد السلام ببروكسل. وقد شوهد الإرهابي المبحوث عنها بشدة، في اندرلخت برصيف Ninove. ووفقا لمكتب Jan Jambon، فإن مستوى التهديد لم يرتفع من المستوى الثالث إلى الرابع كما تم الإعلان عنه في وقت سابق.

 

وقد تلقت جميع عناصر الشرطة المتاحة الأمر بالبقاء في أماكنهم بعد هذه المعلومات الصادرة من أجهزة الاستخبارات. ووفقا لصحيفة Selon Het Laatste Nieuws، فإن قناصة من القوات الخاصة قد تمركزا في أماكنهم، كما يقوم أفراد من الشرطة وهم مسلحون بالأسلحة الثقيلة، بدوريات تفتيش  في أماكن التجمعات أو قاعات الحفلات الموسيقية.

 

وأعلن Nicolas Dassonville المتحدث باسم الجامعة الحرة ببروكسل أن هذه الأخيرة أغلقت ليلة الخميس، أماكن التجمعات الكبيرة بالحرم الجامعي، بما فيها  صالة Jefke ودوائر الطلاب.

 

يقول المتحدث باسم الجامعة : “لم تكن الجامعة الحرة ببروكسل موضوع تهديد مباشر، غير أن الشرطة نصحتنا بإغلاق هذه الأماكن كإجراء احترازي نظرا للسياق العام”. وجاء هذا الإغلاق فيما يستعد المجتمع الطلابي لإقامة احتفالات Saint-V اليوم الجمعة.

 

وأشار Nicolas Dassonville إلى أن الأمر يتعلق بإغلاق أماكن التجمعات وليس بالإخلاء بالمعنى الدقيق للكلمة.

 

وقد أكدت Ilse Van de Keere المتحدثة باسم شرطة منطقة بروكسل-العاصمة-إيكسل هذه المعلومات . فقالت لوكالة بلجا : “لقد اتخذت الإدارة بنفسها القرار بإغلاق أماكن هذا التجمع ليلة الخميس بعد اتصالات مع أجهزة الشرطة”. ولم ترغب المتحدثة باسم الشرطة في التعليق على هذا القرار الذي تم اتخاذه في وقت متأخر من ليلة الخميس في حين أن السياق العام الذي أشارت إليه الجامعة كان معروفا منذ عدة أيام.

 

وأشارت السيدة Van de Keere أيضا إلى أن احتفالات Saint-Verhaegen، المقرر تنظيمها اليوم الجمعة في حدود 13h بالساحة الكبرى ببروكسل، لم تلغ.