décès accidentel

حادث قطار بالقرب من Ciney يؤدي إلى مصرع شابين

بلجيكا 24 – أعلنت النيابة العامة في نامور في وقت متأخر من يوم أمس، أنها فتحت تحقيقا في أعقاب حادثة وفاة شابين مدربين تابعين لمنظمة “شباب وصحة”، و يبلغان 17 و 19 سنة، و ينحدران من Houyet و Godinne، و قد صدمهما قطار يوم أمس الجمعة بعد 17h00 في Haversin بـ Ciney في مقاطعة نامور.

و بعد انتهاء النشاط الذي نظمته منظمة “شباب و صحة” التابعة لنقابة التأمين الصحي المسيحية في حدود 17h00، حضر الآباء لاصطحاب أطفالهم، و تعين بعد ذلك أن يغادر المدربون بعد أن قضوا  أسبوعا معا، و يجمعوا حاجياتهم في إحدى القاعات. و يجهل لحد الآن لماذا عبر المدربان الشابان قضبان السكك الحديدية، في حين أنه تم بناء ممر تحت أرضي قبل وقت قصير.

و وفقا لنائبة المدعي العام بنامور، من الممكن أن يكون الشابان قد عبرا السكك الحديدية لربح بعض الوقت، و لكن التحقيق سيحدد ذلك، حيث سيتم الاستماع إلى الشهود، كما سيتم تحليل الصندوق السود للقطار.

و وصلت أسرتا المدربين إلى مكان الحادث في وقت متأخر من يوم أمس، و تجمعوا في قاعة بـ Haversin، و تم إنشاء خلية نفسية مكونة من أخصائيين اجتماعيين من أجل مساعدة المدربين الذين كانوا يسهرون على تسيير هذا المخيم، و كذلك أسرتي الضحيتين و سائق القطار الذي أصيب بصدمة قوية بسبب ما رأه، في حين أكد Jean-Marie Cheffert عمدة Ciney، أنه تمت إعادة الجثتين إلى أسرتي الضحيتين.

و من جانبها، أصدرت منظمة “شباب وصحة” و نقابة التأمين الصحي المسيحية، بيانا، تعرب فيه عن مشاركتها الأسر آلامهم، قائلة : “في هذه المرحلة، من غير الحكمة و من السابق لأوانه بشكل خاص الحديث عن الملابسات الدقيقة لهذا الحادث المأساوي، و مع ذلك تروج معلومات مضللة، تشير إلى وجود أطفال يشرف عليهم هذان المدربان في مكان الحادث، و في الوقت الحالي نستطيع التأكيد على أن أي طفل لم يكن يصل إلى قضبان السكك الحديدية، بخلاف ما أثير، و في مثل هذه الظروف، فإن النيابة العامة هي التي تقوم بعمل التحقيق”.