حادثة سير تودي بحياة أم وابنها في Lives-sur-Meuse

بلجيكا 24 – فقد  شاب ولد في 1989 ووالدته التي ولدت في 1958 حياتهما في حادثة خروج مرعب عن الطريق الذي وقع مساء يوم أمس الثلاثاء على الطريق الوطنية N90 بـ Lives-sur-Meuse في نامور.

فقد كان الشاب يقود سيارته من نوع Nissan Quashqai باتجاه Andenne حين فقد السائق السيطرة على سيارته عند فندق Best Western قبل أن يعود إلى الالتفاف بشكل حرفي حول عمود كهربائي مجانب للطريق. وتحت العنف غير المسبوق للحادث، قُذفت الراكبة من السيارة. وعند وصول فرق الإغاثة المكونة من رجال المطافئ التابعين لمنطقة NAGE، القادمين من ثكنة دو جامب بمركبة القيادة، مع أدوات الإطفاء، و سيارتي إسعاف، وكذلك طواقم وحدات سمور التابعة لهوي ولمونت غودين، تأكدوا أنه لم يعد هناك ما يمكن فعله للأم ولابنها اللذين قتلا على الفور.

وتحدث Serge Mottiaux نائب المدعي العام الذي حضر في مكان الحادث المأساوي، عن ملابسات هذا الحادث، يقول : “تم إخطار شرطة نامور بالحادث في حدود 20h40. وأخبرنا أحد الشهود أنه لاحظ السائق قبل دقائق من وقوع الحادث بمخرج جامب متجاوزا في سرعة عالية وعلى يمين السيارات التي تحركت عند إشارة المرور. كما رأى شاهد آخر كان خارجا من موقف السيارات بالفندق والذي سار على طريق لييج باتجاه نامور سيارة Nissan قادمة وهي في حالة فقدان السيطرة، قبل أن تصطدم بعمود الإنارة والجدار المجاور”. ويتابع Serge Mottiaux قائلا : “لقد كان السيد Fiévet الخبير الذي استدعيته حاسما. إنها السرعة الزائدة هي السبب في وقوع هذا الحادث الرهيب. وسيقوم طبيب شرعي برفع العينات وتشريح الجثث في الساعات القادمة”.

وسيقوم متعهدو الدفن بالمهمة الشاقة المتمثلة في إزالة جثتي الضحيتين قبل أن تقوم خدمة قطر المركبات LC MOTOR بإجلاء الحطام المفصول بشكل كامل. وجرت حركة المرور على الطريق الوطنية N90 بشكل جزئي خلال أكثر من ساعتين.