Des acteurs privés intéressés par l'accueil de demandeurs d'asile

جهات خاصة مهتمة باستقبال طالبي اللجوء

وفقا للوكالة الاتحادية لاستقبال طالبي اللجوء فداسيل، هناك “اهتمام كبير” لإنشاء 10 ألف مكان استقبال إضافي التي صرح بها وزير الدولة تيو فرانكين. وأعربت جهات خاصة، دعتها الحكومة لأول مرة، عن اهتمامها.

 

وحاليا، دعت الحكومة فقط منظمات غير حكومية كالصليب الأحمر لاستقبال طالبي اللجوء. ويوم الأربعاء، قالت الحكومة أنها تتطلع أيضا إلى الجانب الخاص لفتح أماكن استقبال وتقديم مختلف الخدمات لطالبي اللجوء. وتهدف إلى الوصول إلى 10 ألف مكان إضافي على المدى البعيد.

 

وتؤكد Mieke Candaele المتحدثة باسم فداسيل اليوم الخميس أن هناك “اهتماما كبيرا” لإنشاء هذه الأماكن. كما تؤكد فداسيل على أنها توصلت باقتراحات ملموسة، ولكنها لم تكن مفصلة. تقول السيدة Candaele : “ولكن الأطراف المعنية تنتمي للقطاع الجمعوي والخاص”. “نحن بصدد البحث عن 20 شريكا على الأكثر”.

 

سيتم الإجراء على مرحلتين. ففي الأسبوع الماضي، كانت فداسيل قد أعلنت عن ترشيحات. واستنادا إلى مراجع المتقدمين، جرت عملية اختيار أولى. وفي المرحلة الثانية، ينبغي على المرشحين تقديم عرضهم.  وسيوافق مجلس الوزراء على دفتر التحملات في 28 أغسطس. “وبعد ذلك، ستبدأ المفاوضات مع المرشحين الذين تم اختيارهم”.

 

الهدف هو أن يتم إنشاء هذه الأماكن بحلول النصف الثاني من العام 2016. ويمكن أن تأخذ أماكن الاستقبال عدة جوانب، من السكن النموذجي إلى تجديد المباني الموجودة.

 

وكانت المتحدثة باسم تيو فرانكين قد ذكرت يوم الأربعاء أن ” ليس الهدف هو استخدام كل الأماكن في نفس الوقت. سنوفر مثلا 1000 مكان إذا ما كان يلزمنا هذا العدد”.

 

وولدت حقيقة دعوة الخواص انتقادات. فالمنظمة غير حكومية Vluchtelingenwerk Vlaanderen تطرح أسئلة حول معايير الاختيار المستخدمة لمنح العقود. وأعربت عن قلقها من فضيحة مشابهة لتلك التي اندلعت في ألمانيا، حيث تعرض لاجئون تم إيواؤهم في مركز خاص لسوء المعاملة.

 

كتبت فاطمة محمد