جنود في الجيش البلجيكي متهمون بالانتماء لجماعة تعارض تدفق المهاجرين

بلجيكا 24 – أوردت صحيفتا Het Belang van Limburg و Knack في عددهما الصادر اليوم الأربعاء أن جهاز أمن الدولة والمصلحة العامة للاستخبارات العسكرية (SGRS) يراقبان عن قرب ومنذ بداية هذه السنة، متعاطفين بلجيكيين مع جماعة “جند أودين”، وهي ميليشيا من اليمين المتطرف تعارض تدفق المهاجرين، وتعتزم، وفقا لتصريحاتها الخاصة، “الدفاع عن القيم الغربية”.

ونشأت جماعة “جند أودين” في فنلندا سنة 2015. ومنذ شهر يناير الماضي، أصبحت المنظمة لديها فروع في عدد من المدن الفنلندية والعديد من المتعاطفين والأنصار بالخارج ، بما في ذلك بلجيكا. ويعتبر أعضاؤها، وهم مواطنون يقومون بعمل الشرطة أنفسها كتفتيش الشوارع .

ووفقا للصحف الفلامانية ، ينتمي ما لا يقل عن أربعة جنود بلجيكيين إلى هذه المنظمة اليمينية المتطرفة، وقد تم استدعاؤهم للمساءلة.

كما أبقت أجهزة المخابرات أيضا المراقبة على تشكيلين آخرين. ويتعلق الأمر بفرع أنتويرب لجماعة “أبناء أودين” و “مقاتلو ثور”.