L’ASBL Ras El Hanout

جمع التبرعات لإنشاء أول مركز إسلامي للفنون بمولنبيك

بلجيكا 24 – دعت الجمعية غير الربحية “راس الحانوت” إلى التبرع لبناء أكبر مركز ثقافي وفني بمولنبيك. ففي غضون خمس سنوات، يجب أن يكون في المنطقة  التابعة لبروكسل أول مركزي ثقافي وفني إسلامي. وقد أعلنت للتو الجمعية غير الربحية “راس الحانوت”، التي تعمل أساس على الأوضاع الاجتماعية للأقليات، عن إطلاق  حملة لجمع التبرعات من أجل تمويل مشروع مركز ثقافي وتعليمي في الجزء السفلي من مولنبيك.

وبعد إنشائها من قبل شباب مسلمين من بروكسل، تأمل الجمعية في جمع 700 ألف يورو الضرورية لشراء وإعادة تجديد مطبعة قديمة تقع في شارع Ruisseau على بعد خطوات قليلة من محطة المترو Ribaucourt.

وإذا ما رأى مشروع مركز “راس الحانوت” النور يوما في أفق 2020، كما تأمل الجمعية، فسيكون أول مركز ثقافي وفني يرى النور بفضل نداء لجمع التبرعات.

وهي طريقة تم استخدامها بالفعل مؤخرا وبنجاح داخل المجتمع المسلم بالعاصمة. فقد تمكن مركز الحكمة بفورست  من جمع مليون يورو  لمشروعه بشأن مسجد بالقرب من محطة ميدي. يقول إسماعيل أحد مؤسسي الجمعية غير الربحية البالع 29 سنة : “في اتفاق البيع الذي وقعناه، من المقرر أن ندفع 145 ألف يورو بمجرد حصولنا على إذن التخطيط. ولكننا متأكدون أننا سنجمع هذا المبلغ”.

ويوم أمس الثلاثاء، وبرفقة سليم، وهو عضو آخر بالجمعية، يشرف إسماعيل على أشغال تجديد وتطوير المبنى الضخم. وفي ذلك المساء نفسه، تم عقد الأيام المفتوحة التي من المفروض أن تساعد على رفع وعي سكان العاصمة بشأن المشروع بشكل أفضل.

كما يتعين أيضا أن يصبح المركز الذي سيضم مختلف قاعات الحفلات، بما فيها تلك التي تحتوي على 192 مقعدا، مكانا يمكن لسكان الحي أن يأتوا إليه. يقول إسماعيل : “يمكن للناس أن يأتوا إليه خلال النهار ليعملوا على حواسيبهم في الطابق الأرضي”. ويضيف سليم : “نحن بحاجة ماسة  للثقافة وفضاء للتعليم بمولنبيك، ومجموع منطقة القنال. واليوم لم تعد قاعة الحفلات المجاورة (VK)، ولا دار الثقافة تستجيب للطلب. وسيكون هذا مفيدا”.

وفيما يتعلق بدار الثقافة وبمركز التماسك الاجتماعي بمولنبيك (MCCS)، الذي يقع  في مكان قريب، فيرون في المشروع شيئا إيجابيا. يقول Dirk Deblieck مدير مركز التماسك الاجتماعي بمولنبيك (MCCS) : “أرى أن مشروعهم شجاع جدا. فالعمل موجود بالتأكيد. وما دام أن هناك المزيد من المبادرات من هذا النوع فسيكون ذلك جيدا”.