Apple

جمعية Test-Achats تقاضي آبل بسبب خداع في السلع

بلجيكا 24 – أعلنت جمعية حماية المستهلك Test-Achats اليوم الثلاثاء أنها تقدمت بإجراء قضائي ضد شركة آبل لدى المحكمة التجارية ببروكسل. إذ أن الشركة العملاقة تقوم بخداع زبائنها بشأن قدرة التخزين في هواتفها الذكية. ووفقا لعمليات التدقيق التي أجرتها جمعية Test-Achats، فإن الهاتف الذكي أبفون 6 بلوس الذي يتوفر على 16 غيغابايت، لا يتوفر في الحقيقة إلا على 10,3 غيغابايت، أي بأقل من 36%. ومع ذلك، “فسمة العلامة التجارية آبل هي أن نماذجها تتميز فقط بقدرتها التخزينية، وجميع الوظائف المتبقية تظل متساوية”. بينما تظل الأسعار مرتفعة جدا لدى آبل عما هي عليه لدى المنافسين.

وتقول جمعية Test-Achats أن العلامة التجارية تعترف أيضا بأن ما يحفز المستهلك لشراء نموذجٍ بدلا من آخر هو القدرة التخزينية.

وليست الشركة الأمريكية هي الوحيدة في هذه القضية. فبحسب اختبارات جمعية المستهلكين، فإن نموذج مايكروسوفت لوميا 640 إكسل يعلن عن 8 غيغابايت من التخزين، ولكنه لا يوفر في الحقيقة إلا 3,25 غيغابايت، أي 60% من ذاكرة التخزين مفقودة. ولدى سوني، يعلن le Xperia M4 Aqua عن ذاكرة تخزين بـ 8 غيغابايت إلا أنه يتيح فقط 2,45 غيغابايت أي بنسبة 70% من ذاكرة التخزين غير المتاحة. ونفس النتائج بالنسبة لسامسونغ وهواوي.

وبالنسبة لجمعية Test-Achats، يجب أن يتوقف هذا الأمر، وبالتالي استدعاء آبل أمام العدالة. واستنادا للقرار الذي سيلي ذلك، ستقوم المنظمة بنفس النهج مع المصنعين الآخرين “حتى يقوموا بإعداد تطبيقاتهم بشكل قانوني”.