جمعية فلامانية ترفع دعوى ضد تيو فرانكين لدى اللجنة الأوروبية

قالت الجمعية الفلامانية Vluchtelingenwerk Vlaanderen أن وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة  تيو فرانكين من (N-VA) يواصل خلق حالة من فوضى لا لزوم لها، وذلك بعد أن أعلن السيد تيو فرانكين اليوم الأربعاء عن عدم رغبته في تسجيل أكثر من 250 طالب لجوء في اليوم. وستقوم الجمعية  الفلامانية برفع دعوى ضد سياسة وزير الدولة لدى اللجنة الأوروبية.

 

وكان وزير الدولة قد أكد صباح اليوم الأربعاء على أمواج الإذاعة الأولى (VRT) قائلا : “لن أتجاوز 250 طالب لجوء في اليوم، سيكون أمرا خارجا عن السيطرة وغير مسؤول”، وذلك بالرغم من النداءات المختلفة التي تطالب برفع هذا السقف. وعلى العكس من ذلك، فقد أعرب عن استعداده، مثله مثل رئيس حزبه بارت دي ويفر، للحديث عن وضع اجتماعي خاص للاجئين.

 

وكرد فعل لها، أشارت جمعية Vluchtelingenwerk  إلى أن “القيمة المضافة المحتملة لوضع إضافي، مشوشة”. وكانت اتفاقية جنيف لـ 1951 قد نظمت بالفعل وضعية اللاجئين، وتم إدراج هذا التنظيم في التشريع الأوروبي. كما أنه يشمل حقوقا وواجبات. وما ينبغي أنشاؤه، وفقا لجمعية مساعدة اللاجئين، هو إلغاء العراقيل العملية لإدماج اللاجئين المعترف بهم والأشخاص المستفيدين من الحماية المؤقتة، وذلك بتقديم دروس في اللغة، ومعادلة للشهادات وتوجيه للعمل.

 

وتعتبر Vluchtelingenwerk تحديد سقف 250 تسجيل في اليوم “حدودا تعسفية”. تقول الجمعية أن كل اللاجئين الذين وصلوا على هنا لديهم الحق في نيل المساعدة بطريقة إنسانية. ” وليس من المقبول أن يترك وزير الدولة الفوضى أمام أبواب دائرة الأجانب”.

 

وستقوم الجمعية برفع دعوى أمام اللجنة الأوروبية لأن تيو فرانكين قد انتهك قواعد الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، ينبغي أن تتضمن الدعوى سلوك بلجيكا ككل.

 

كتبت فاطمة محمد