جمعيات مدنية ببروكسل تحذر من خطر إشعاعات حاويات القمامة الذكية

بلجيكا 24 – أشارت ثماني جمعيات اليوم الخميس، في بيان لها أنها وجهت رسالة مفتوحة إلى المجلس البلدي ببروكسل تشير فيها إلى موقفها ضد ارتفاع التلوث الكهرومغناطيسي في المدينة.

تقول الجمعيات المدنية القلقة من تأثير هذه المبادرات على الصحة : “قررت المدينة، مؤخرا تركيب أجهزة باعثة لحقول مغناطيسية إضافية في حاويات القمامة، إضافة إلى محطات الإنترنت اللاسلكي  في الأماكن العامة”.

وتقول كل من الجمعية غير الربحية Respire و جمعية Beperk de straling وجمعية grONDES واتحاد المستأجرين ورابطة الاعتراف بفرط الحساسية للكهرباء ولجنة Tervueren-Montgomery ولجنة Sainte Famille والمدرسة الرقمية بدون إنترنت لاسلكي، أن “على بروكسل أن تشع ولكن ليس بالأشعة الكهرومغناطيسية الضارة”.

في يناير 2014،  كانت منطقة بروكسل العاصمة قد شهدت أعلى مستوى للإشعاع الكهرومغناطيسي، وذلك للسماح بتطوير 4G. وتمت زيادة الحد الأقصى إلى 3 V/m، والعتبة الموصى بها من طرف المجلس الأعلى للصحة إلى 6 V/m.

وتأسف الجمعيات الثمانية على أنه منذ ذلك الحين، قررت المدينة أن تخصص 150 ألف يورو “لحاويات القمامة الذكية” المتصلة بشبكة الإنترنت اللاسلكية. كما تعتزم المدينة والإقليم أيضا تركيب الإنترنت اللاسلكي في الساحات ومحطات المترو. ويحذر البيان من أن “المخاطر ستتضاعف بالنسبة لجميع سكان بروكسل بما  في ذلك الأطفال”.

ويطالب الموقعون على الرسالة المفتوحة منتخبي بروكسل بوقف هاتين المبادرتين وتفسير كيفية اعتزامهم تنفيذ مبدأ الحيطة.