جلسة استماع مطولة للوزيرة Milquet بشأن وظائف وهمية بمكتبها

بلجيكا 24 – قال Adrien Masset محامي وزيرة التعليم بفدرالية والونيا بروكسل Joëlle Milquet أن القضاء استمع إلى الوزيرة في بداية الأسبوع، ولم توجه إليها أي تهمة.

ووفقا لبعض المصادر التي أكدت معلومات صادرة من صحيفة Vif/l’Express، فقد تم الاستماع إلى وزيرة التعليم مطولا يوم أمس، وذلك في إطار تحقيق بشأن وظائف وهمية في مكتبها. حين كانت وزيرة للداخلية في 2014. ووفقا لهذه المعلومات، بدأت جلسة الاستماع في التاسعة صباحا وانتهت في ساعة متأخرة من المساء. ولم يدل المدعي العام  بأي معلومة بخصوص هذه القضية. فيما أشار محامي الوزيرة في بيان إلى أن الوزيرة غير متورطة في الموضوع.

ويتحدث مجلس السيدة Milquet عن “ادعاءات”. يقول المحامي: “لم توجه أي اتهامات إلى  Joëlle Milquet بعد جلسة الاستماع التقليدية في بداية الأسبوع والتي كانت تطالب بها منذ أكثر من عام لدحض الادعاءات التي أدلت بها صحيفة Le Vif قبل عامين. وقد مرت جلسة الاستماع التقليدية ضمن إطار الإجراءات في جو هادئ جدا وسمح في الأخير للوزيرة بتوضيح روايتها للأشياء التي تنفي المظالم المذكورة نقطة بنقطة”. ويأسف المحامي على وجود “تسرب داخلي” استغلته الصحيفة، والمتعلق “بفعل طبيعي لإجراءات قضائية” و “كاشف عن إرادة حاقدة”.

 

وتعود القضية إلى انتخابات 2014. فقبل الانتخابات بفترة وجيزة، تم التعاقد مع عشرات من الموظفين. وقد كشفت صحيفة Le Vif/l’Express أن لديهم جميعا خلفية من بروكسل وحزب cdH، وطرحت فرضية أن توظيفهم لم يتم من أجل المكتب، ولكن لمساندة حملة Joëlle Milquet التي كانت وزيرة للداخلية وتكافؤ الفرص.

وقبل عام فتح تحقيق في الموضوع، وأجريت عمليات تفتيش لمكتب الوزيرة.