la Computer Crime Unit

جان جامبون يريد تجنيد موظفين جدد لتعزيز وحدات مكافحة جرائم الأنترنت

أعلن وزير الداخلية البلجيكي ” جان جامبون ” أن 170 مجندا، 50 إلى 60 شرطيين و 140 متعاونا خارجيا سيتم تجنيدهم من قبل وحدة جرائم الكمبيوتر لمكافحة جرائم الانترنت و خاصة مكافحة التطرف.

 

وأدى انتشار الهجمات في الأشهر الأخيرة على أوروبا إلى إلقاء الضوء على التهديد الذي يشكله الإرهاب على الديمقراطية. إن جميع إدارات الشرطة تعي الدور الذي يلعبه الانترنت و الشبكات الاجتماعية في تطرف العناصر المرشحة للجهاد.

 

وأعلن وزير الداخلية جان جامبون عن هذا القرار في لجنة بمجلس النواب ” سيتم إتاحة كل الوسائل الممكنة هذا العام أيضا لتجنيد موظفين إضافيين للوحدات و الإدارات التابعة للشرطة و المسؤولة عن مكافحة الإرهاب و الجرائم الالكترونية. وستتلقى وحدات جرائم الكمبيوتر ما بين 50 إلى 60 موظفا إضافيا باعتبارها حلقة أساسية في هذه السلسلة. وسيتم تعيين هؤلاء الموظفون الجدد في المراكز الإقليمية.

 

وسيرتفع العدد الحالي من المتعاونين من 140 إلى 200 شخصا. وسيتم الاستعانة بخبراء خارجيين لمزيد من الدعم. بالإضافة إلى 121 متعاونا سيتم برمجتهم في نهاية الدورة التشريعية. وستعمل الشرطة مع القطاع الخاص لإيجاد 170 مجندا في المجمل.

 

Belg24