جان جامبون “يجب أن نعرف كل من يعيش في بلدية مولنبيك”

قال وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون أنه أعد خطة جديدة لبلدية مولنبيك في بروكسل ، وتعتمد الخطة على ثلاثة ركائز وهي تسجيل الأشخاص الموجودين بالبلدية ومزيد من قوات الشرطة ومعالجة المشاكل التي تتعلق بسوق العمل السوداء على حد تعبيره .
وكانت بلدية مولنبيك محط أنظار العالم أجمع ، وذلك في أعقاب الهجمات في باريس بعدما إتضح أن أحد الأشخاص الذين خططوا لهذه التفجيرات مواطنين بلجيك من بلدية مولنبيك ، ربما كانوا يقيمون بالبلدية أو لديهم علاقات جيدة بمن يعيشون بها .
ووعد الوزير جان جامبون السير على نهج صارم وذلك ابتداءاً من الشهر الماضي وقال أنه سيقوم “بتنظيف” البلدة بأكملها .
وكشف الوزير عن مخططاته أمام شاشات تلفزيون VRT ، حيث كان ضيفاً على أحد برامج الاخبار التلفزيونية .
وقال الوزير أن الحكومة ستقوم بتوفير المزيد من الدعم لموظفي الخدمة المدنية المحليين لمساعدتهم على فحص سجلات كامل سكان البلدية ، واضاف ” يجب أن نعرف كل من يعيش في هذه البلدية “.
وأعلن الوزير خطته رسمياً والتي سيبدأ العمل عليها إبتداءاً من يناير المقبل ، وقال ان هناك اتفاق بين مختلف المستويات المحلية والاقليمية والاتحادية من أجل السير على إستراتيجية مشتركة تتيح لنا جميعاً تنفيذ الخطة بكل ما جاءت به من ركائز .