جان جامبون في زيارة لموسكرون لمناقشة مشاكل الحدود

بلجيكا 24 -وصل وزير الداخلية جان جامبون من (N-VA) صباح اليوم الثلاثاء بعد الحادية عشر بقليل إلى مدينة Hurlus، حيث كان في انتظاره العمدة Alfred Gadenne من (cdH) وممثلون عن الشرطة المحلية.

وكان هدف الزيارة هو دراسة السمات الطبوغرافية للمدينة وكافة المشاكل الناشئة عن المواقع الحدودية بمدينة مثل موسكرون. وزار الوزير مديرية شرطة موسكرون وكذلك، مركز اللاجئين “Le Refuge“.

ومن بين المشاكل التي تصادفها الشرطة المحلية يوميا، هي أن أفراد الشرطة لا يستطيعون ملاحقة مركبة مشبوهة إلى أبعد من الحدود الفرنسية. وهو المنع الذي يسهل عمل المجرمين الفرنسيين الذين يعودون سريعا إلى ديارهم بعد إنجاز مهمتهم في أحد المتاجر بمدينة hurlus.

وهناك العديد من الدوريات المشتركة التي تم تنظيمها مع الفرنسيين، ولكن بسبب التهديد الإرهابي هناك نقص في الموظفين لتنظيم مثل هذا النوع من الدوريات.

وكان أفراد شرطة موسكرون قد تقدموا بفكرة إنشاء مديرية شرطة حدودية، حيث يمكن لأفراد الشرطة البلجيكية والفرنسية العمل معا، وهي فكرة وافق عليها وزير الداخلية، ولكن ليس وحده من يتخذ القرار.

كما تم تقديم إشكالية أخرى للوزير، وهي انتشار المتاجر الليلية، لاسيما في شوارع موسكرون التي تقع بالقرب من الحدود ، وهي متاجر تجذب نوعا من الناس الذين  يسببون المشاكل خلال الليل. وتشتبه الشرطة أيضا في وجود صلات مع الجريمة المنظمة وكذلك مع الأوساط الإسلامية.

وأعرب جان جامبون عن انشغاله بإعداد قانون حول هذا الموضوع، والذي من شأنه أن يوسع الإمكانيات القانونية للسلطة المحلية بهدف محاربة هذا النوع من الجريمة التي تؤثر على المتاجر الليلية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *