جامعة غنت تظل الأفضل وفقا لتصنيف شنغهاي

بلجيكا 24 – تحتل جامعة غنت (UGent) المرتبة 62 في تصنيف شنغهاي 2016 الذي نشر اليوم الاثنين، وهو ما يجعلها في الواقع، أفضل مؤسسة ببلجيكا.

وتحتل جامعة هارفارد (بمساشوسيتس) للسنة الرابعة عشر على التوالي الصدارة في القائمة التي ينشرها المكتب المستقل Shanghai Ranking Consultancy سنويا. وفازت جامعة غنت بتسع أماكن مقارنة بتصنيف سنة 2015. فيما تحتل الجامعة الكاثوليكية بلوفان المركز 93، بعد أن كانت تحتل المركز 90 سنة 2015.

وتحتل الجامعة الحرة لبروكسل والجامعة الكاثوليكية بلوفان مركزين بين الرتبة 151 والرتبة 200، وهما المؤسستين الفرانكفونيتين الأولتين  بالبلاد حسب تصنيف السنة الماضية، بحيث كانت الجامعة الحرة ببروكسل ضمن الفئة 101-150. أما جامعة لييج فتوجد في مركز  بين المرتبة 301 والمرتبة 400.

وتحتكر جامعات أمريكية منصة التتويج وكذلك ثمانية من المراكز العشرة الأولى. وتعتبر جامعة كامبريدج البريطانية أول مؤسسة غير أمريكية باحتلالها للمركز الرابع، في حين أن أول مؤسسة من بلد غير ناطق بالإنجليزية هي المؤسسة الفدرالية للتكنولوجيا بزيوريخ والتي تحتل المرتبة التاسعة عشر.

ويأخذ تصنيف شانغهاي الذي أُنشئ سنة 2003 بعين الاعتبار ستة معايير لتمييز 500 مؤسسة من بين 1.200 مؤسسة المصنفة في العالم، بما في ذلك عدد جوائز نوبل بين طلاب الجامعات القدامى أو عدد الباحثين الذي يستشهد بشكل كبير بانضباطهم أو عدد  المنشورات في “العلم” و “الطبيعة”.

وإذا كان المكتب يصف الترتيب على أنه “الأكثر موثوقية”، إلا أن معاييره التي تدور حول البحث وعلوم الحياة، حاجبة بين ذلك العلوم الإنسانية والاجتماعية، تعرضت للانتقاد من قبل عدد من المسؤولين الأوروبيين الذين اعتبروها وسيلة ضارة لمؤسساتهم.